دور الآباء في صحة الأطفال وسلامتهم

Spread the love

من أكثر الأمور المخيفة عند إحضار الطفل إلى المنزل هي مسؤولية المحافظة على صحته وسلامته. يصدر الأطفال أصواتاً غريبة لا تفهمونها، ما يجعلكم تظهرون بمظهر الضعف والعجز. وقد يكون من المخيف تحمل هذه المسؤولية الكبيرة تجاه هذا الطفل الصغير، وهو ما يمنع الكثير من الآباء من تقديم يد المساعدة لزوجاتهم في تحمل مسؤوليات الطفل الصغير والعناية به. لا ينبغي الوقوف جانباً والاكتفاء بمراقبة الأم، فهي خائفة بقدر ما أنت خائف، لذلك قدم المساعدة لها.

تعلم كل ما تستطيع  

Double Bracket: يعد تقديم أطعمة متنوعة لطفلك أمراً صحياً وممتعاً، وسوف يساعده على النمو وعلى تقبل تجربة كل جديد.

لا ينبغي عليك إضاعة التسعة أشهر في انتظار طفلك دون طائل. فمن السهل أن تتورط في طلاء غرفة المولود الجديد والتسوق لشراء الثياب أو شراء المثلجات لزوجتك الحامل. وثمة احتمالية كبيرة أن تجد بعض الكتب والمجلات الخاصة بتربية الأطفالفي منزلك. نعم، إن هذه الكتب التي اشترتها زوجتك لحظة تأكدها من حصول الحمل مفيدة للغاية. اقرأ عن التجارب التي ستواجهها وما الذي ستمر به هي. هنالك العديد من القواعد المجربة الخاصة بصحة المولود الجديد وسلامته. وفي حال عثورك على بعض المواد والأبحاث، فسيكون لديك مرجعاً جيداً تعود إليه لاحقاً. وعندما تزور طبيب الأطفال، اطلب منه أن يدلك على بعض الكتب الجيدة التي تحتوي على معلومات دقيقة وآمنة.

الأمراض تحدث

وبحلول وقت ولادة الطفل، ستكون على الأرجح قد سمعت العديد من القصص المخيفة. وعلى الرغم من أن الأمراض التي تصيب الأطفال هي من الأمور المخيفة، إلا أنه ومن خلال امتلاكك لفهم أساسي حول ما يعنيه كل عرض من الأعراض، فستكون مستعداً لاتخاذ الإجراء المناسب حالما ترى تلك الأعراض. ومع عدم انتفاء الحاجة إلى اصطحاب الطفل إلى الطبيب للحصول على التشخيص والعلاج المناسبين، ستساعدك بعض المراجع والإرشادات على التغلب على الخوف. وعندما ترى بعض البقع الحمراء الغريبة على بشرة طفلك،فإنك ستكون مستعداً بشكل أفضل لمواجهة الموقف حينها.

املأ خزانة الإسعافات الأولية

ليس هذا وقت استخدام ميزان الحرارة الزئبقي القديم الموجود في خزانتك منذ أكثر من ثلاثين عاماً، فقد بات هنالك العديد من المنتجات الجديدة والرائعة التي يمكنك استخدامها. وسوف تدرك سبب ارتفاع ثمن ميزان الحرارة الذي لا يستغرق سوى 30 ثانية مقارنة بغيرة ما أول استخدام له لقياس حرارة طفلك الذي يعاني من ارتفاع الحرارة الساعة الثانية صباحاً. يجب أن تحتفظ بصندوق يحتوي على كافة الأشياء التي تحتاجها في حال المرض أو الإصابة، وأن يكون هذا الصندوق مرتباً ترتيباً جيداً ويسهل استخدامه، بحيث يمكنك إيجاد أي شيء بسهولة. ويجب كذلك أن تكتب اسم هاتف طبيب الأطفال ورقمه في هذا الصندوق أو على بطاقة محفوظة بداخله. لا تعتمد على ذاكرتك أو على المعلومات المخزنة في هاتفك النقال في الحالات الطارئة، فبلا شك، ستشعر بالخوف في أول مرة يمرض فيها طفلك، وذلك، من شأن الاستعداد الجيد أن يخفف من حدة الارتباك وارتكاب الأخطاء.

احضر دورة تدريبية

يعتقد الكثير من الأشخاص بأنهم لن يحتاجوا أبداً لإجراء إنعاش القلب، لذلك فإنهم يضعون هذه الفكرة جانباً. ويمكن لهذه الدورة التدريبية القصيرة جداً أن تنقذ حياة طفلك. تختلف التقنيات المستخدمة للأطفال الرضع والصغار عن تلك المستخدمة للأشخاص البالغين، لذلك من الجيد أن تسجل في دورة إسعافات أولية خاصة بالأطفال إذا استطعت ذلك، حتى في حال مشاركتك في دورة سابقة وحصولك على شهادة بذلك. ثمة العديد من المستشفيات التي تقدم محاضرات تثقيفية للآباء الجديد والأشقاء. احرص على الاستفادة من كافة المصادر المتوفرة لديك. 

يستطيع الآباء الاستعداد للمشاكل الصحية الروتينية الطارئة عن طريق بذل القليل من الجهد. هنالك الكثير من الأشياء الموجودة في المنزل والتي لم تعتقد بأنها قد تشكل تهديداً لسلامة طفلك، إلى أن يبدأ طفلك بالحبو أو الزحف. استعد لجعل بيتك أشبه ما يكون بالمتاهة نتيجة البوابات والأقفال التي تهدف إلى حماية طفلك. احرص على تجهيز صندوق الإسعافات الأولية، ولا تقلق أبداً من الاعتناء بطفلك الصغير.