نظرة عامة عن جدري الماء

Spread the love

يعد جدري الماء من الأمراض البسيطة عمومًا. وهو نادرًا ما يحدث عند الأطفال الكبار والبالغين، لكن انتشاره على الجلد يكون أوسع ويسبب عدم ارتياح للمريض في حال إصابتهم بالمرض.

وهو مرض فيروسي معدٍ جدًا. فإذا أصيب الطفل بالعدوى في البيت أو في المدرسة، فمن المحتمل أن يصاب جميع الأطفال القربين منه بالعدوى بعد فترة أسبوعين أو ثلاثة أسابيع. ولأن المرض يمنح الجسم مناعة مدى الحياة فهو لا يعدي الأشخاص الذين أصيبوا به من قبل.


علامات ومراحل مرض جدري الماء عند الأطفال

أول ما ستلاحظينه في الأغلب هو بضع حبوب أو بثور صغيرة جدًا على الظهر والصدر، وتكون حالة الطفل جيدة خلاف ذلك. وسرعان ما تظهر بثور جديدة تتحول إلى قشور. وقد يصاب بعض الأطفال وخصوصًا الكبار منهم بالحمى الشديدة ويبدو عليهم المرض الشديد، بينما قد يصاب الصغار منهم بحمى خفيفة أو لا يصابوا بها أبدًا. ويبدأ الطفح الذي يصاحب جدري الماء عادة في اليوم الأول من بداية الحمى ويكون على شكل بقع حمراء تسبب الحكة. وفي غضون ساعات قليلة تتحول في بداية الأمر إلى بثور صغيرة ثم إلى حبوب مائية على سطح الجلد الأحمر (تشبه قطرات الندى على ورقة حمراء). وتسبب هذه البقع الحكة الشديدة. وتصبح الحبوب المائية الشفافة مبيضة اللون في يوم واحد لتصبح بعدها بثورًا قشرية. وأثناء حدوث هذه العملية، قد تظهر بقع حمراء أو بثور جديدة في المناطق المجاورة. وقد نلاحظ ظهور مختلف مراحل الطفح في جزء صغير من الجسم – البقع الحمراء والبثور المائية الشفافة والبثور البيضاء والبثور القشرية – في نفس الوقت.

وينحصر الطفح غالبًا في منطقة الصدر والظهر والوجه والرأس، أما الأرجل واليدان فلا تصاب عمومًا. وقد تظهر البقع في الفم وفي منطقة المهبل. وغالبًا ما تنشأ غدد صغيرة خلف الرقبة وتحت الإبط. وتتراوح الفترة الإجمالية للمرض بين أسبوع إلى عشرة أيام. ورغم التباس الأمر في بداية المرض مع لسعة الحشرات، فأن طفح جدري الماء تتغير أشكاله وخصائصه بسرعة بينما لا يحدث ذلك في حال لسعة الحشرات أو الحبوب.

وعندما تصبح جميع البقع قشرية وتتوقف الحبوب جديدة عن الظهور، لا يكون المريض معديًا عند هذه الحالة. ويمكن للمريض أن يعدي الاخرين قبل يوم من بداية ظهور الحبوب إلى اليوم الذي تصبح فيه الحبوب قشرية. وعند حدوث ذلك، يصبح الطفل جاهزًا للذهاب إلى المدرسة واللعب مع الأطفال الاخرين. ولكن لسوء الحظ، لا تسمح بعض المدارس للطفل بالالتحاق بزملائه إلا عندما تسقط جميع البثور والقشور. ويجدر القول بأن قشور الحصبة يمكن أن تعدي الاخرين حتى بعد سقوطها بينما قشور جدري الماء فلا. ويمكن للآباء المهتمين أن يجتمعوا بالجهات المعنية في المدرسة بخصوص الأطفال الذين لا توجد ضرورة لتغيبهم عن المدرسة.

 

علاج مرض جدري الماء

تتميز البقع الناتجة من جدري الماء بأنها تسبب الحكة الشديدة. ويمكن لأخذ حمَام يومي أن يساعد في العلاج لأن التعرق يزيد من الحكة. كما يجب أن تبقى أظافر الطفل قصيرة، وعليك التوضيح لطفلك الأكبر أن عليه أن يتجنب الحكة والخدش لأن ذلك قد يخلف ندبات على الجلد. أما للأطفال الصغار، فيمكن استخدام القفازات بالليل. كما أن دهن البقع والبثور بكريم أو غسول الكالاماين البسيط يخفف من الحكة. ولا ينصح باستخدام غسول الكالاماين الذي يكون مخلوطا مع مكونات أخرى. وفي حال الحكة الشديدة، قد يصف لك الطبيب شرابًا مضادًا للهستامين يعطى بالفم. وعندما لا يبدي الطفل أي انزعاج من الحمى فعليك تجنب إعطائه أي أدوية، أما إذا اقتضى الأمر فيمكنك إعطاؤه شراب الباراسيتامول لخفض الحرارة. وتجنب إعطاء الأسبرين للطفل الذي يعاني من جدري الماء أو الانفلونزا لأن ذلك قد يؤدي إلى الإصابة بمرض خطير يعرف بمتلازمة رييي. ولا يوجد حاجة للتقيد بنظام غذائي محدد، حيث يسمح للطفل بأكل طعامه الغذائي الصحي المعتاد. ولكن حاولي تشجيع طفلك على الأكل حتى وإن لم يكن جائعًا لأن الجسم يحتاج إلى تغذية ليحارب العدوى.


المضاعفات عند الأطفال والنساء أثناء الحمل

بما أن جدري الماء ليس بالمرض الخطير، إلا أن مضاعفات مثل الالتهاب الرئوي والتهاب الدماغ قد تحدث أحيانًا.

وفي حال أصيبت المرأة الحامل بالمرض في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، هناك فرصة بنسبة 2% إلى 3% لطفلها أن يولد بعيب خلقي. ويكون الطفل حديث الولادة محميًا من الإصابة بمرض جدري الماء إذا كانت أمه قد أصيبت به في السابق. إلا أن خطر إصابة الطفل حديث الولادة بالمرض تكون عالية (50% تقريبًا) في حال أصيبت الأم بجدري الماء قبل خمسة أيام من الولادة أو بعدها بيومين. وقد يتم إعطاء الطفل الذي تصاب أمه بالمرض بعد الولادة غلوبولين مناعي للجدري، إن وجد. ويتم إبعاد هؤلاء الأطفال عن الأطفال الاخرين لمدة ثلاثة أسابيع. وفي حال كانت الأم مصابة بجدري الماء من قبل، يكون طفلها حديث الولادة محميًا لمدة ستة أشهر. ويمكن لهذا الطفل أن يؤخذ إلى البيت إذا كان الأطفال الأكبر عمرًا مصابين بجدري الماء. وفي حال لم تكن الأم متأكدة من إصابتها بجدري الماء من قبل، يجب أن يبقى الطفل حديث الولادة بعيدًا عن الأطفال الأكبر سنًا لمدة أسبوعين.

يتم الاحتفاظ بدواء معين لعلاج جدري الماء من أجل حالات خاصة يتم البت بشأنها من قبل الطبيب. وفي جميع الأحوال، يكون هذا الدواء فعالًا حقًا إذا تم إعطاؤه خلال الأربع وعشرين ساعة الأولى من بداية المرض. ولا تجدي المضادات الحيوية نفعًا في حالة العدوى الفيروسية هذه ما عدا في حالات نادرة عندما تكون العدوى قد حدثت بسبب بكتيريا ثانوية.


القوباء المنطقية وجدري الماء

بعد الإصابة بمرض جدري الماء، لا يموت الفيروس بل يصبح خاملًا وقد يظهر مرة أخرى على شكل حزام ناري أو قوباء منطقية. ونادرًا ما يحدث هذا حتى وقت متأخر من العمر، فغالبًا ما يحدث بعد سن الخمسين. ولا يمكن الإصابة بعدوى القوباء المنطقية من شخص مصاب بالقوباء المنطقية لكن أطفالك قد يصابون بجدري الماء من الشخص المصاب بالقوباء المنطقية إذا لم يكونوا قد أصيبوا به من قبل. وعمومًا، لا حاجة للقلق بخصوص القوباء المنطقية والأطفال.


التلقيح وجدري الماء

يحمي لقاح جدري الماء من فيروس (فاريسيلا زوستر) الذي يسبب مرض جدري الماء.

ويتوفر لقاحان حاليًا للجدري واسمهما التجاري هما فاريفاكس وفاريلريكس.

وعمومًا، تحتاج فئة خاصة فقط من الناس إلى هذا اللقاح. وسيخبرك الطبيب إن كان طفلك من هذه الفئة أم لا.