مولودك الجديد: هكذا سأبدو يا أمي

Spread the love

شعور متضارب بين السعادة والقلق يواجه الأم الجديدة، فهي متشوقة لإستقبال الضيف الجديد الذي سيغير حياتها، ولكنها لا تعرف كيف سيبدو، ومتخوفة لكيفية التعامل معه في أولى لحظات حياته.. وعلى لسان مولودك، نخبرك بأهم ملامح شكله، وأبرز ما يتميز به في هذه المرحلة..

حجم الطفل

بعد الولادة، ستفاجئين بطفل ذو حجم صغير لن تتخيليه، لا تقلقي عزيزتي فهذا أمر طبيعي طالما أن الطبيب أخبرك بأن وزنه مثالياً، أكثر سمة تميزه هي رأسه الكبيرة، فهي تبدو بحجم أكبر وغير متوازن مع حجم جسمه، مع عنق قصيرة وتكاد تكون غير ظاهرة، كما أن أقدامه ستكون قصيرة وأفخاذه عريضة، كما أن المولود سيكون برأس مدببة قليلاً، نتيجة وجوده في مساحة ضيقة وخاصةً في حالة الولادة الطبيعية التي يمر فيها الطفل من مكان ضيق للغاية، ولهذا أيضاً ستجدي جسمه متورم قليلاً.

المناطق الرخوة

بمجرد أن تحملي طفلك، سوف ينتابك التخوف من جسمه الصغيرورخاوته، ولكن تجرئي وإحمليه دون قلق، وأكثر ما ستلاحظينه هو أن رأسه أيضاً غير صلبة، وهذا أمر طبيعي لتسهيل مروروه من عنق الرحم، وتبقى المنطقة الخلفية من الرأس لينة لمدة تصل إلى 4 أشهر، أما المنطقة الأمامية فتستغرق بين 9 أشهر إلى 18 شهر حتى تغلق.

جلد الطفل ولونه

أيضاً من أهم سمات الطفل المولود أن لون أطرافه تكون باللون الأزرق في أول أيام الولادة، كما ستظهر شفتيه بلون وردي ملحوظ، وهذه نتيجة المكان الضيق الذي بقى فيه لمدة 9 أشهر.

أما جلد الطفل فيكون أقرب إلى الشفاف، نظراً لرقته المتناهية، فهو ينمو يوماً بعد يوم، وستختفي تلك الأمور مع الوقت ليصبح شخصاً طبيعياً فيما بعد.

شعر الطفل

وفقاً للجينات الوراثية، سيكون شعر طفلك إما مثلك أو مثل أبيه أو مثل الأجداد، وعموماً لن يظهر هذا الآن، لأن شعره الحالي ليس هو الحكم النهائي، فسوف يتغير أكثر من مرة حتى سن 5 سنوات تقريباً، وقد يولد إبنك بدون شعر، أو بشعر خفيف جداً أو شعر كثيف.

لون عيون الطفل

إذا وجدتي طفلك مولوداً بعيون رمادية، فغالباً هذا اللون ليس النهائي، بل سيتحول مع الوقت إلى اللون البني، وهذا حال أغلب الأطفال في عالمنا العربي، إلا إذا كان هناك جينات لعيون ملونة مثل الأزرق أو الأخضر، وبشكل عام لا يمكن تحديد لون عيون الطفل منذ البداية، ويكون الحكم بعد بعض الأشهر.

والآن وبعد أن عرفتي ملامح طفلك بالتفصيل، فهل لا زلتي قلقة من إستقباله؟