فحص العيون لدى الأطفال

Spread the love

ما هي أكثر مشاكل العيون شيوعاً لدى الأطفال؟

  • تعتبر العين الكسولة (amblyopia) أحد أكثر مشاكل العين شيوعاً لدى الأطفال، وتصيب حوالي 5% منهم.
  • قد تظهر مشكلة العين الكسولة نتيجة للإصابة بالحول، وفي هذه الحالة يكون الحول عادة ظاهراً. لكنها قد تحدث نتيجة مشاكل أخرى لا تظهر واضحة لأفراد العائلة.
  • من المشاكل الأخرى الشائعة التهاب باطن الجفن وانسداد القنوات الدمعية وتهدل الجفون وتكوّن أكياس على جفن العين والحساسيات.

هل مشاكل العيون وراثية؟

  • بعض مشاكل العين مثل الحول والعين الكسولة وطول وقصر النظر هي مشاكل وراثية عادة.
  • في حال كان أحد الوالدين أو الأخوة أو أبناء العمومة يعاني من إحدى هذه المشاكل فإن على الطفل إجراء فحص للعيون بعمر 3 سنوات لدى طبيب ذي خبرة.
  • في حال وجود تاريخ عائلي لأحد الأمراض الجينية النادرة مثل أورام الشبكية أو إعتام عدسة العين الخلقي، فلا بد من إجراء الفحص للطفل الرضيع من قبل طبيب عيون مختص.

ما سبب أهمية فحص العيون للأطفال؟

  • الأطفال الصغار الذين يولدون بنظر ضعيف لا يمكنهم إخبارنا أن نظرهم ضعيف – فهم لا يدركون أن الآخرين قادرون على الرؤية بشكل أفضل.
  • معظم أسباب ضعف النظر قابلة للتصحيح بسهولة في حال تشخيصها وعلاجها في وقت مناسب.
  • يتعلم دماغ الإنسان كيفية الرؤية منذ الولادة وحتى عمر سبع سنوات ونصف.
  • في حال وجود مشكلة في عين واحدة تسبب تشوش الرؤية، فإن الجزء المسؤول في الدماغ عن معالجة الصور من هذه العين لن ينمو بالشكل الصحيح، وفي هذه الحال يكرس الدماغ كل جهوده لتفسير ومعالجة الصور من العين الأخرى، وهذا ما يسمى بالعين الكسولة.
  • ينجح علاج العين الكسولة بشكل افضل لدى الأطفال الصغار، وغالباً ما لا ينجح بعد عمر سبع سنوات ونصف.

من يحتاج إلى فحص للنظر، ومتى؟

  • أي طفل يعاني من الحول في عينيه أو يقول أنه لا يستطيع الرؤية يجب أن يجري فحصاً للنظر عند ملاحظة وجود مشكلة، وكذلك لا بد من فحص نظر أي طفل يعاني من تهدل جفنيه.
  • أي طفل يعاني أحد أقربائه من الحول أو العين الكسولة يجب أن يجري فحصاً للنظر بعمر 3 سنوات.
  • جميع الأطفال يجب أن يخضعوا لفحص نظر بين عمر 4 سنوات ونصف و5 سنوات ونصف (وعادة ما تقوم بذلك ممرضة المدرسة، ولكن لا بد من إجراء الفحص في حال لم تقم المدرسة بذلك).
  • أي طفل يعاني من الصداع يجب أن يجري فحصاً للنظر – فالصداع قد يكون نتيجة الإصابة بطول النظر أو عدم توازن عضلات العين أو التهاب في العين).

لماذا يرتدي الأطفال نظارات طبية؟

  • يرتدي بعض الأطفال النظارات لكي يتمكنوا من الرؤية بشكل أفضل.
  • يرتدي بعض الأطفال النظارات لأنها توقف الحول لديهم.
  • يرتدي بعض الأطفال النظارات كجزء من علاج مشكلة العين الكسولة لديهم.

كيف يتم علاج العين الكسولة؟

  • في العديد من حالات العين الكسولة لدى الأطفال يكون هناك فرق في التركيز بين العينين، وهذا يتطلب ارتداء نظارات طبية كخطوة أولى للعلاج.
  • يتم ارتداء رقعة على العين السليمة لإجبار الدماغ على استخدام المعلومات القادمة من العين المصابة، وهو ما يحسن عملية تطور الرؤية.
  • تستخدم أحياناً قطرات الأتروبين للعين لتشويس الرؤية في العين السليمة (وهذا الإجراء يتخذ عادة عندما يجد الطفل صعوبة في وضع رقعة العين) لإجبار الدماغ على استخدام الصور من العين الكسولة.
  • تعتبر قطرات العين ورقعة العين علاجاً جيداً بنفس الدرجة لدى بعض الأطفال، إلا أن رقعة العين قد تكون علاجاً أفضل في حالات أخرى. 

أعتقد أن طفلي مصاب بعمى الألوان – ماذا أفعل؟

  • يعتبر عمى الألوان مشكلة شائعة جداً لدى الأولاد، بينما تندر إلى حد كبير لدى الفتيات. وتنتقل المشكلة لدى الأولاد عادة عن طريق جينات الأم (مرض مرتبط بالجين X).
  • ليس هناك علاج لعمى الألوان، وهو لا يسبب أي مشاكل أثناء نمو الطفل.
  • هناك بعض الوظائف التي لا يمكن الالتحاق بها في حال الإصابة بعمى الألوان، لذا فمن المهم معرفة ما إذا كنت مصاباً بعمى الألوان خلال مرحلة المراهقة. ويذكر أن المرض لا يمثل أهمية كبيرة قبل هذا السن إلا في حال كان البصر ضعيفاً.

عندما التقطت صورة لطفلي ظهرت إحدى عينيه باللون الأحمر بينما ظهرت العين الأخرى طبيعية – هل هذا أمر مهم؟

  • العين الحمراء التي تظهر في الصور هي انعكاس للضوء من الشبكية (الجزء القادر على الإبصار في العين).
  • إذا كان هناك ظل داكن في بؤبؤ العين بدلاً من العين الحمراء في الصورة فإن هذا قد يعني وجود إعتام في عدسة العين (ضبابية عدسة العين).
  • إذا كانت العين الحمراء تظهر بلون أبيض بدلاً من الأحمر فقد يدل ذلك على وجود خلل في الشبكية يؤدي إلى تغيير شكلها.
  • في معظم الحالات يكون التفسير أكثر بساطة – الزاوية التي التقطت فيها الصورة تعني انعكاس كمية ضوء أكبر من إحدى العينين مقارنة بالأخرى، أو أن تركيز البصر في إحدى العينين يختلف عن العين الأخرى فيؤثر على مظهر انعكاس الضوء.
  • يملك أطباء العيون وأخصائيو فحص البصر أدوات خاصة تمكنهم من فحص الشبكية بشكل كامل للتأكد من عدم وجود خلل. 

  www.moorfields.ae