خطط الولادة وكيف تضعين إحداها

Spread the love

عادة ما تفكر النساء الحوامل في العديد من التفاصيل والأمور مثل شكل الولادة ونوعيتها والحالة التي ستكون عليها؛ وتشمل التفاصيل كذلك اختيار الطبيب الذي سيشرف على عملية الولادة، وما إذا كانت ستلجـأ إلى الولادة الطبيعية أو القيصرية، بالإضافة إلى العديد من الأمور الأخرى، مثل التجهيزات التي سيوفرها الفريق الطبي مثل مسبح الولادة وكرة الولادة وغيرها.

شاعت في الآونة الأخيرة بين النساء الحوامل فكرة وضع خطة للولادة، تسمح لهنّ بكتابة كل ما يرغبن في معرفته وما يتوقعن حدوثه أثناء الولادة، بغية الحصول على إجابات شافية لجميع تساؤلاتهن.

ماهي خطة الولادة؟

خطة الولادة هي سجلّ يمكن النساء الحوامل من تدوين كل ما يرغبن بحدوثه أثناء المخاض وبعد الولادة. ولا يتوجب عليك كتابة خطة للولادة، ولكنها أحد الخيارات الجيدة للنساء الحوامل، لا سيما أنها تساعد الطبيب على فهم مشاعرهن وإدراك أولوياتهن ورغباتهن.

كما تساعد خطة الولادة المكتوبة أعضاء الفريق الطبي الجدد على إدراك ما تفضلين أثناء الولادة.

وتوفر بعض المستشفيات ورقة عمل أوليّة لخطة الولادة، وكتيباً يشرح سياسة المستشفى الخاصة بعمليات الولادة، ما يتيح لهن معرفة الخيارات المتاحة أمامهن.

ما الذي ينبغي عليك أخذه بعين الاعتبار قبل البدء بكتابة خطة الولادة؟

من المستحسن قراءة الكثير عن الولادة وعلامات المخاض وأدوات الولادة وأنواعها، لتكوني على دراية كاملة بالخيارات المتاحة أمامك.

ويمكن لك الانضمام إلى إحدى الدورات التعريفية المتخصصة في المراكز الصحية أو المستشفيات القريبة.

ومن المفضل أيضاً التحدث إلى الأمهات اللاتي خضن تجربة الولادة من قبل، وحاولي التحدث إلى العديد منهن، لأن كل واحدة منهن خاضت تجربة مختلفة. ولا تنسي أن تجربة الولادة تختلف من امرأة لأخرى، وبالتالي فهي مسألة حصول على أكبر قدر من معلومات ليس إلا.

تحدثي إلى زوجك في حال رغب بأن يكون إلى جانبك أثناء الولادة، وتأكدي من أنه يدرك تماماً لنوع الولادة التي ستختارين. ويمكنك وضع خطة للولادة حتى وإن كنت ستنجبين من خلال عملية قيصرية. ويمكنك أيضاً قراءة المزيد من المعلومات حول هذه العملية، كما سيقوم الفريق الطبي المختص بشرح الأمور التي عليك توقعها.

ما الذي ينبغي عليك تدوينه في خطة الولادة؟

الشخص الذي سيكون إلى جانبك أثناء الولادة

عليك اختيار الشخص الذي ترغبين في أن يكون إلى جانبك عند الولادة، والذي يمكن أن يكون أي شخص. ولكن في العادة يكون ذلك الشخص الزوج أو أحد الأقارب أو الأصدقاء. كما يمكنك اختيار أي شخص آخر ليكون إلى جانبك، وفي حال رغب في بقاءه إلى جانبك طوال فترة الولادة أم لا.

وضعيات الولادة

احرصي على ذكر الوضعيات التي ترغبين فيها أثناء الولادة. قد لا تستطيعي تحديد الوضعية الأنسب قبل قدوم موعد الولادة بشكل فعلي، إلا أن معرفة الخيارات المتاحة ستساعدك في تكوين صورة جيدة حول ما قد تفضلينه وكتابتها بوصفها دليلاً لك.

المسكنات

فكري في نوع مسكنات الأم التي تفضلين ووفق أي ترتيب.

يوجد العديد من الوسائل الطبيعية التي تساعد المرأة الحامل في التخفيف من آلام الولادة مثل المساج والحمام الدافئ أو مياه الولادة الطبية التي قد ترغبين في تجربتها. وسيعتمد ذلك أيضاً على ما يمكن للفريق الطبي المختص أن يقدم لك في غرفة الولادة.

يمكن أن تشمل وسائل المساعدة على الولادة أموراً أخرى في بعض المستشفيات مثل أشرطة الجدران وكرات الولادة والبسط الطبية أو الأكياس القماشية. احرصي على إلقاء نظرة على المكان الذي ستنجبين فيه لمعرفة ما يمكن أن يقدم لكِ وما قد ترغبين به.

التلامس الجسدي المباشر مع الطفل:

فكري فيما إذا كنت ترغبين بأن يوضع المولود على بطنك بعد الولادة مباشرة، أو أن يُغسل ويتم إلباسه قبل احتضانه.

إرضاع طفلك:

كوني واضحة حيال إرضاع الطفل، سواء كنتي ترغبين بإرضاعه بشكل طبيعي أو من باستخدام الرضّاعة.

بعض المتطلبات الأخرى:

لا تترددي في إدراج متطلباتك الخاصة في خطة الولادة، والتي قد تشمل بعض المتطلبات ذات الصبغة الدينية أو العادات الاجتماعية التي ترغبين في اتباعها عند ولادة طفلك.

ماذا بعد؟

اعرضي الخطة على فريق الرعاية الطبية الذي سيشرف على عملية الولادة وناقشيها معهم، واحرصي على تدوين أي أمور أخرى ذات صلة بخطة الولادة.

وتذكري جيداً بأن خطة الولادة ما هي إلا خطّة، لكنها تمثل أنموذجاً مثالياً لما قد ترغبين به عند المخاض والولادة. تختلف ظروف الولادة من امرأة لأخرى، لذا قد يضطر الفريق الطبي المختص إلى أن يحيد عن خطة الولادة الموضوعة، حرصاً على سلامة الأم والطفل. فعلى سبيل المثال، قد ترغبين بالإنجاب من خلال الولادة الطبيعية، لكن قد تجد ظروف طارئة أثناء الولادة وتتطلب استخدام بعض مسكنات الألم أو حتى إجراء عملية قيصرية. لكن، سيحرص الفريق الطبي على الالتزام بخطة الولادة قدر الإمكان، وفي كثير من الأحيان، تسير الأمور حسب الخطة، لذا من المهم وضع واحدة.