خبير من مستشفى مورفيلدز يدعو لضرورة فهم المرضى للجوانب المتعلقة بجراحة تصحيح البصر بالليزر

Spread the love

 جراحة تصحيح البصر بالليزر تجمع بين العلم والمهارة – ضرورة الحوار بين المريض والطبيب للإتفاق على النتائج المرغوبة قبل إجراء الجراحة

18  يناير 2016 (دبي، الإمارات العربية المتحدة):تعتبر جراحة الليزر للعيون واحدة من أكثر الإجراءات الجراحية شيوعاً. فهذه الجراحة سريعة وفعالة، وبالنسبة لمن يرتدون النظارات أو العدسات اللاصقة فإن هذه الجراحة قد تغير حياتهم. والواقع أن هذه الجراحة أصبحت آمنة ومتوفرة إلى حد كبير، كما أصبحت تكلفتها بمتناول الكثيرين، مما يعني أن المرضى قد لا يدركون تماماً أهمية فهم نوع الجراحة والخيارات المتوفرة لديهم، أو مدى خبرة الطبيب الذي يجريها أو مستوى النتائج المتوقعة واحتمالية وقوع أي مضاعفات جانبية. 

ووفقاً للدكتور أسامة الجليدي، استشاري طب وجراحة العيون وأخصائي جراحة القرنية وتصحيح البصر بالليزر في مستشفى مورفيلدز دبي للعيون، فإن على المرضى المرشحين الخضوع لجراحة الليزر في دولة الإمارات أن يكونوا أكثر اطلاعاً ودراية فيما يتعلق بهذه الجراحة والحرص على استشارة أطباء مختصين بكفاءة عالية يستخدمون أحدث تقنيات الجراحة والعلاج لكي يحصلوا على أفضل النتائج الممكنة.

كيف يتم اختيار النوع المناسب من جراحات تصحيح البصر بالليزر

يخطط المرضى إلى إجراء جراحة تصحيح البصر مرة واحدة في حياته، لذا فإن عليهم أن يتأكدوا ويطمئنوا لكونهم سيحصلون على العلاج الملائم والذي يساعدهم قدر الإمكان على تحقيق النتائج المرغوبة. 

وتعتمد جميع جراحات تصحيح البصر بالليزر على إعادة تشكيل قرنية العين، وهي الجزء الشفاف الموجود في مقدمة العين، بحيث يتم تركيز العين الذي يعبر من خلال القرنية بالشكل الصحيح على الشبكية، والتي تقع في مؤخرة العين. وهناك نوعان رئيسيان لهذه الجراحات –جراحة الليزك Lasik و LASEK/PRK. يشار إلى ان جراحة الليزك LASIK التقليدية تستخدم شفرة الشق الجراحي Microkeratome لإحداث ما يشبه شق في العين. أما تكنولوجيا IntraLase الحديثة فتجعل الجراحة أكثر أماناً ودقة.  ولا بد للمرضى المحتمل خضوعهم للجراحة الإطلاع بشكل واضح على نوع الجراحة الذي يلائم احتياجاتهم بالصورة الأمثل، بحيث يمنحهم النتيجة المطلوبة ويحسن قدرتهم على الإبصار. كما أن عليهم قبل الالتزام بإجراء الجراحة التأكد من أنهم سيخضعون للإجراء المناسب ولأفضل تكنولوجيا متاحة على أيدي خبير مؤهل في هذا المجال. ومن جهة أخرى، فلا بد من خضوع جميع المرضى لتقييم متكامل من خلال إجراء فحص عيون شامل ومراجعة لتاريخهم المرضي، للتحقق من إمكانية خضوعهم للجراحة.

وفي هذا الصدد يقول د. أسامة الجليدي، والذي نفذ أكثر من 23,000 جراحة تصحيح بصر بالليزر: “تعتبر جراحة تصحيح البصر بالليزر جراحة آمنة والمضاعفات الناجمة عنها نادرة طالما تولّى إجراءها خبير مؤهل. فلا بد أن يكون جميع جراحي الليزر خاضعين للتدريب وحاصلين على المؤهلات والخبرة في مجال الجراحة المطلوبة”.

التكنولوجيا المتطورة

يشار إلى أن مستشفى مورفيلدز دبي للعيون يستخدم أكثر التقنيات تطوراً في مجال الجراحة التصحيحية بالليزر لتصحيح البصر، والتي تتيح أداءً محسناً من حيث السرعة والدقة والسلامة والراحة أثناء الجراحة، كما أنها تتيح عادة سرعة أكبر في تعافي البصر بعد الجراحة. ويعتبر مستشفى مورفيلدز واحداً من أوائل المستشفيات الخاصة في الشرق الأوسط التي استثمرت في تكنولوجيا SchwindAmaris 750S الرائدة للعلاج بالليزر.

ويختتم د. أسامة الجليدي بقوله: ” تجمع جراحة تصحيح البصر بالليزر بين العلم والمهارة – والنتائج تثبت فعاليتها بمدى تحسن إبصار المريض. ومن الضروري جداً أن يطّلع المريض بشكل واضح على ماهية الجراحة والنتائج المتوقعة من خلال حواره مع طبيب يتمتع بالخبرة اللازمة في مجال هذه الجراحة، لكي يتجنب المريض وقوع أية مشاكل وللحصول على أفضل النتائج المتوقع”.

خصم على جراحة تصحيح البصر

ويقدم مستشفى مورفيلدز حالياً للمرضى (بعمر 18 سنة كحد أدنى)، خصماً بنسبة 20% على تكاليف جراحة تصحيح البصر للمرضى الذين يقومون بحجز موعد للتقييم وحضوره حتى تاريخ 31 يناير 2016، وفي حال تم إجراء الجراحة حتى تاريخ 29 فبراير 2016. يخضع الخصم لنتائج التقييم التي تحدد ملاءمة الجراحة لوضع المريض. تطبق الشروط والأحكام.

 

www.moorfields.ae