حازوقة الجنين: حركة إيقاعية غريبة لكن طبيعية

Spread the love

عندما ينمو المولود الآتي داخل الرحم فيُصاب بالحازوقة!

 

حازوقة الجنين هي في إختصار طريقة الجنين في إسماعك صوت نموِه من داخل الرحم أيتها الأم،عبر سلسلة من الحركات المتناغمة التي قد تحدث لمرات عدة في اليوم الواحد.
قد تبدو حازوقة الأجنة للوهلة الأولى ظاهرة غريبة وخصوصاً بالنسبة للأمهات اللواتي ينتظرن مولودهن الأول، لكنها طبيعية جداً ولا تدعو إلى أي قلق.

 

لماذا تحدث حازوقة الجنين؟

 

تؤشر حازوقة الجنين إلى نمو الجهاز العصبي المركزي للجنين فيقوم بإرسال إشارات إلى الدماغ لشدِ الحجاب الحاجز كي يبدأ الجنين بالتنفس.
وتعتبر هذه الحازوقة سلسلة من الحركات الطبيعية التي تصدر عن الجنين الآخذ في النمو داخل الرحم، والتي تنتج عن إبتلاعه المزيد من السائل الذي يحيط به وليس فيها أي ضرر عليه.

 

متى تشعر الأم بحازوقة الجنين؟

 

قد يبدأ الجنين الحازوقة في الفصل الثاني من الحمل لكنك ايتها الأم قد لا تشعرين بها إلا مع بداية الفصل الثالث أو مع بدء الأسبوع السابع والعشرين من حملك.
وغالباً ما تشعرين بها على شكل ركلات متلاحقة في البطن مرات عدة في اليوم أو مرة واحدة كل حين. وحدها الصورة ما فوق الصوتية تُمكنك من مراقبتها أيتها الأم، وتجعلك تميزين بينها وبين الحركة العادية للجنين داخل الرحم.

متى يجب القلق إزاء الحازوقة المتكررة عند الجنين؟

 

طبعاً تعتبر حركة الجنين وركلاته داخل الرحم أهم مؤشر على صحته ونشاطه، وهي طبعاً أفضل من عدم حركته. لكن وعلى الرغم من أن الحازوقة -التي تشعر بها الأم على شكل ركلة- أمر طبيعي، إلا أنها قد تكون أحيانا إشارة إلى ضغط على الحبل السري الذي يلتف حول عنق الجنين، الأمر الذي يؤدي إلى الحد من نسبة الأوكسيجين التي تصل إليه.
لذا عندما تساورك الشكوك حول طبيعة الركلات أو الإيقاعات التي تشعرين بها ايتها الحامل، وتكرارها بشكل غير مألوف، عليك بإستشارة طبيبك على الفور. فهو وحده القادر على الجواب اليقين عبر الصورة ما فوق الصوتية للجنين.