الخصوبة – حيث يبدأ كل شيء

Spread the love

عندما تقررين أنت وزوجك الإنجاب، فقد تظنين بأنها عملية بسيطة، ولكن هنالك الكثير من الأمورالتي يجب أنت تحدث لكي يتم الحمل.

Double Bracket: من المهم جداً أن تسترخي وأن تدركي بأن الحمل يأخذ وقته

ففي الحقيقة، تصل نسبة حدوث الحمل بالنسبة للأزواج الأصحاء إلى 20 بالمائة شهريًا. وقد تتفاجئين عندما تعلمين بأن حدوث الحمل عند أزواج أصحاء تحت عمر 35 قد يستغرق وقتًا يصل إلى 12 شهرًا أو أكثر. نعم، قد ينجح بعض الأزواج في إتمام الحمل بسرعة وبدون أي جهد يُذكر، إلا أن هذا ليس الحال لدى بعض الأزواج الذين يعانون من مشاكل في الخصوبة، التي قد تجعل من الحمل عملية طويلة ومعقدة. ولذا، فمن المهم فهم الخصوبة قبل المضي بالخطوة التالية.

تكمن الخطوة الأولى من الحمل في معرفة موعد الإباضة لديك، والتي تختلف أوقاتها من امرأة لأخرى. وليس هذا إلا جانب واحد فقط من جوانب الخصوبة التي ينبغي التفكير فيها، إذ أن هنالك الكثير من الأمور التي يمكنك فعلها لتقوية الإباضة وتسريع حدوث الحمل. أحد هذه الأمور هو المحافظة على وزن صحي. فإذا كان وزنك أكثر من الوزن الطبيعي أو أقل منه، فسوف تعانين عندما تقررين الحمل. من المهم جدًا الانتباه إلى كل ما تتناولينه أثناء محاولتك للحمل. فعلى سبيل المثال، عندما تكثرين من تناول المشروبات الكحولية أو المشروبات التي تحتوي على الكافايين، فقد تقللين من فرص الحمل لديك. يعد الاعتدال في تناول المشروبات أمرًا مهمًا جدًا، كما أن التوقف عن التدخين خطوة أخرى مهمة للغاية، والتي من شأنها زيادة فرصك في الحمل وضمان سلامته. ويجب أن تقللي من تعرضك للمبيدات الحشرية والمواد الكيميائية الخطيرة الأخرى، إذ أن لبعض هذه المواد تأثير سلبي على مستوى الخصوبة لديك.

يجد البعض صعوبة بالغة لحدوث الحمل، وقد يتوتر الأزواج أحيانًا عندما يتأخر حدوث الحمل، إلا أن مثل هذا التوتر يقلل من فرص الحمل. واتفق الأطباء على عدم الحاجة إلى الشعور بالقلق حيال الخصوبة إلا إذا تجاوزت محاولتك للحمل سنة على الأقل. وفي حال تجاوزت محاولاتك للحمل سنة كاملة، وشعرت بالقلق لعدم حدوث الحمل، فيمكنك استشارة الطبيب، الذي سيطلب منك بعض الفحوصات، والتي تعد الطريقة الوحيدة لمعرفة ما إذا كان هنالك أي خلل في جسمك.

بخلاف الأسطورة الشائعة، فحدوث الحمل ليس سهلًا دومًا، فقد يستغرق الأمر بعض الوقت، لكنه سيستغرق وقتًا أطول إذا قلقت بشأنه. يجب عليك الاسترخاء وأن تكثري من الجماع قدر الإمكان. بانتظارك وقت كثير لتشعري بالقلق بعد إنجاب الطفل، لذلك يجب عليك استغلال هذا الوقت للاسترخاء.