التهاب القصيبات الهوائية عند الرضع والأطفال

Spread the love

لمحة عامة عن التهاب القصيبات الهوائية

التهاب القصيبات الهوائية هو التهاب شائع في مجرى التنفس السفلي، يصيب الرضع والأطفال ممن هم تحت عمر السنتين.

تكون معظم الحالات خفيفة وتشفى خلال أسبوعين أو ثلاثة أسابيع دون الحاجة إلى علاج، بينما يحتاج بعض الأطفال ممن تظهر عليهم أعراض شديدة إلى علاج بالمستشفى.

أعراض التهاب القصيبات الهوائية

إن أعراض التهاب القصيبات الهوائية الأولى تشبه أعراض الزكام، مثل سيلان الأنف والسعال. قد يصاب الطفل بعمر الشهرين إلى ستة أشهر الذي يصاب بأعراض تشبه أعراض الزكام الخفيفة بالتهاب القصيبات بشكل سريع ويصاب بالسعال الشديد والسرعة في التنفس (50 نفس أو أكثر كل دقيقة) والصفير وقد يصبح أزرق اللون. ونرى هذا النوع من الأمراض بكثرة في فصل الشتاء، ويرجع ذلك إلى العدوى الفيروسية التي لا يمكن علاجها بالمضادات الحيوية.

علاج التهاب القصيبات الهوائية

غالبًا ما يتم علاج الأطفال المصابين بالتهاب القصيبات الهوائية في المستشفى، حيث تؤخذ لهم صورة أشعة. وقد تستدعي الحالة إعطاءهم الأوكسجين والسوائل الوريدية. وفي حال أظهرت صورة الأشعة دليلًا على وجود الالتهاب الرئوي البكتيري، يتم وصف المضادات الحيوية. وفي حال أصيب الطفل الرضيع بأكثر من نوبة مما يسمى “بالتهاب القصيبات”، فقد يكون مصابًا بالربو وليس بالتهاب القصيبات.

حاولي الوقاية من التهاب القصيبات الهوائية بإبعاد طفلك عن الأطفال أو البالغين المصابين بالزكام الفيروسي.