التقيؤ عند الأطفال الصغار

tech.strategiesdc@gmail.com
Spread the love

لماذا يشعر طفلي الصغير بالحاجة للتقيؤ؟

يرجع القيء إلى عدة أسباب تتراوح من دوار الحركة إلى الأمراض الخطيرة.

إليك أكثر الأسباب شيوعًا:

 

العدوى الفيروسية أو البكتيرية

يمكن أن يؤدي الاحتقان أو التهابات الجهاز التنفسي مثل نزلات البرد إلى التقيؤ، خاصة إن كان طفلك الصغير يسعل بقوة. كما يمكن أن يسيل المخاط الناتج أثناء نزلة البرد إلى الجزء الخلفي من الحلق مسببًا تهيجًا في المعدة. إذ يتقيأ بعض الأطفال للتخلص من المخاط.

كما تعد الإنفلونزا أو أي أمراض معوية أخرى سببًا شائعًا آخر للتقيؤ. ففي حال تعرض بطانة معدة طفلك الصغير أو أمعائه لإصابة فيروسية أو بكتيرية، قد تتسبب هذه العدوى أيضًا في الإسهال وفقدان الشهية والمغص والحمى.  ويتوقف القيء عادةً بغضون 12 إلى 24 ساعة.

ويمكن أن يسبب كل من التهاب المسالك البولية والالتهاب الرئوي والتهاب السحايا والتهاب الحلق وحتى التهاب الأذن التعرض للغثيان والتقيؤ.

الإفراط في البكاء

قد تؤدي نوبات البكاء الطويلة عند الأطفال الصغار إلى منعكس بلعومي يحفز التقيؤ. وعلى الرغم من أن هذا الأمر مزعج لك ولطفلك إلاّ أن التقيؤ أثناء موجة البكاء لن يلحق الضرر الجسدي بطفلك الصغير. وإن كان طفلك يبدو بصحة جيدة، فلا داعي للقلق إزاء ذلك. وبالرغم من ذلك، فإذا تكررت حالة المنعكس البلعومي فقد تحتاجين حينها إلى الاستعانة بمشورة الطبيب، إذ قد يكون هذا الأمر علامة على وجود مشكلة نفسية.

دوار الحركة

يميل بعض الأطفال إلى التعرض لدوار الحركة، الأمر الذي قد يشكل عائقًا في حال تخلل روتينك اليومي التنقل بالسيارة. إذ يعتقد الخبراء بأن دوار الحركة يحدث عندما يكون هنالك انفصال بين ما يراه طفلك الصغير وما يشعر به من خلال الأجزاء الحساسة للحركة في جسمه مثل الأذن الداخلية وبعض الأعصاب.

 

 

 

المواد السامة

قد يتقيأ طفلك الصغير في حال تناوله مواد سامة مثل العقاقير أو النباتات أو الأدوية أو المواد الكيماوية. أو من خلال تعرضه لتسمم غذائي من الطعام أو الماء الملوث.

الانسداد المعوي

قد يكون تقيؤ الأطفال المفاجئ والمستمر أحد أعراض الحالات النادرة لمرض الانسداد المعوي مثل الانغماد المعوي والذي يحدث من خلال انزلاق جزء من الأمعاء في جزء آخر، وسوء الدوران المعوي، وهو التواء في الأمعاء، وكذلك تضخم القولون الخلقي المسمى مرض هيرشسبرونغ، وهو عبارة عن انسداد يحدث نتيجةً لكسل عضلات الأمعاء.

ولأن الانسداد قد يؤدي إلى سوء التغذية والجفاف ومشاكل صحية أخرى، تتطلب هذه المشكلة عادة الرعاية الصحية الفورية أو إجراء العمليات الجراحية.

كيف يمكنني معالجة تقيؤ الطفل الصغير؟

 

إن أكبر خطر يسببه التقيؤ هو بانسداد مجاري الهواء الناتج عن دخول القيء إلى القصبة الهوائية، فضلاً عن الجفاف الناتج عن فقدان السوائل من الجسم. كما وتتفاقم حالات الجفاف من خلال التعرض للإسهال، لذا لابد من إدارة هذه الحالة بعناية.

  • ساعدي طفلك على الجلوس بوضعية الاستقامة عند التقيؤ أو تأكدي من استلقائه على جانبه لمنع القيء من الدخول إلى القصبة الهوائية.
  • تجنبي جميع أنواع الأطعمة لل 24 ساعة الأولى.
  • شجعي طفلك على تناول أكبر كمية ممكنة من السوائل مع أخذ بعين الاعتبار صعوبة إبقاء السوائل في جسمه.

 

حافظي على رطوبة جسم طفلك الصغير

 

من طرق للحفاظ على رطوبة طفلك عند تقيؤه منحه رشفات متكررة من الماء. ويمكنك تجربة إعطائه نحو أوقية واحدة كل ساعة في البداية، وفي حال تقبله هذا يمكنك زيادة الكمية لتصبح أوقيتين في كل ساعة إلى حين تمكنه من البدء بالشرب على نحو طبيعي مرة أخرى. وفي حال رفضه شرب الماء يمكنك محاولة منحه رقائق صغيرة للغاية من الثلج لامتصاصها. (ابتعدي عن مكعبات الثلج تجنبًا لخطر الاختناق.)

 

نصائح بشأن دوران الحركة

 

  • التوقف بشكل متكرر
  • استخدام أكياس ورقية عند التقيؤ
  • استخدام الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفات طبية بعد أخذ مشورة الصيدلي

 

متى تستدعي الحاجة اللجوء إلى الطبيب

 

في حال عدم شرب طفلك للماء لمدة 24 ساعة أو ظهرت عليه أي من أعراض اليرقان (مثل الصفار في البشرة والعينين)، أو احتوى القيء على الدم، بحيث يكون على شكل قهوة مطحونة، فلا بد من اللجوء إلى الطبيب على الفور.

Welcome to Baby Arabia