الاستعداد للفطام

Spread the love

ما هو الوقت الصحيح لفطم طفلي؟

ينمو الأطفال بمعدلات مختلفة، بحيث يكون بعض الأطفال على استعداد لتناول الأطعمة الصلبة في وقت مبكّر في عمر الأربعة أشهر، أما البعض الآخر فلا يمانع بالانتظار إلى حين بلوغه ستة أشهر أو بعد ذلك قبل تجربة الأطعمة الصلبة. وعمومًا يُنصح بتأجيل الفطام إلى حين بلوغ الطفل ستة أشهر من عمره إن أمكن.

كيف تعرفين ما إذا كان طفلك مستعدًا للفطام

علامات تدلّ على استعداد طفلك للانتقال إلى الأطعمة الصلبة:

  • في حال كان طفلك قادرًا على الجلوس (مع مساعدة) ورفع رأسه بثبات وبشكل مستقيم، فقد يكون مستعدًّا للبدء بتجربة تناول الأطعمة الصلبة!
  • هل يقوم طفلك بوضع الألعاب أو أشياء أخرى مثل قبضة يده الصغيرة في فمه؟ على الرغم من أنها إشارات على التسنين، إلاّ أنها قد تكون أيضًا محاولة منه للتعبير لكِ عن رغبته في تجربة شيء جديد!
  • إذا بات طفلك يطلب إرضاعه في وقت أبكر من المعتاد على الرغم من الكمية الكبيرة من الحليب التي يتناولها، وأصبح يراقبكم بفضول شديد أثناء تناولكم للطعام، فقد تكون هذه إشارة على رغبته هو أيضًا في تجربة تناول شيء أكثر صلابة!
  • إذا كان طفلك قد طوّر التناسق العضلي المناسب لإمساك الطعام (أو أشياء أخرى) بيده ووضعه في فمه، فقد تكون هذه إشارة أخرى على استعداده للفطام.
  • ببلوغهم الشهر السادس، يصل معظم الأطفال الرضّع إلى ضعف أوزانهم عند الولادة، الأمر الذي يعدّ أيضًا إشارة على استعدادهم لتناول الأطعمة الصلبة.
  • قد تكون بعض من أسنان طفلك قد نمت وبدأ هو أيضًا بالقيام بحركات المضغ، فضلاً عن توقف سيلان اللعاب من فمه بالقدر الذي كان عليه سابقًا.
  • وهناك إشارة أخرى وهي في حال بدأ طفلك في الاستيقاظ خلال الليل في الوقت الذي اعتاد سابقًا النوم فيه، فقد يشير هذا الأمر بأنه أصبح يشعر بالجوع أكثر ولم يعد الحليب كافيًا لسدّ جوعه.