الارتجاع

baby suffering reflux
Spread the love

 

ما هو الارتجاع؟

يتشابه الارتجاع مع حرقة المعدة التي يصاب بها البالغون حيث يرتجع الحمض ومحتويات المعدة إلى أعلى.

ويرجع هذا إلى عدم اكتمال نمو الصمام في مدخل المعدة بشكل صحيح.

 

ما هي أعراض الارتجاع؟ 

أول علامة على الارتجاع هو حالة الترجيع، إذ يرتجع الحليب بعد كل رضعة. ويتقيأ بعض الأطفال أو يتعرضون لحالة مؤقتة من الفواق (الحازوقة)، ويمكن أن يحدث الارتجاع عند الأطفال الذين يحصلون على رضاعة طبيعية أو رضاعة صناعية على السواء. عليك استشارة الزائرة الصحية أو الطبيب إذا كان طفلك: –

  • يعاني من الارتجاع لأكثر من أربع أو خمس مرات في اليوم على نحو منتظم
  • يتقيأ كثيرًا
  • السعال بعد الرضاعة 
  • يبكي كثيرًا بعد تناول الرضعات.

ما هي طرق علاج الارتجاع؟ 

طالما أن طفلك يتغذى جيدًا ويبدو سعيدًا وراضيًا، فلا حاجة للتدخل الطبي. وقد تجدي أن الأمور تتحسن إذا قمتِ بإرضاعه في وضعية قائمة وإبقائه في وضع عمودي لمدة تصل إلى نصف ساعة بعد الرضاعة. وساعدي طفلك على التجشؤ بانتظام أثناء الرضاعة وبعدها.

 في الحالات الشديدة، قد يصف لكِ الطبيب مادة تثخين خاص يمكنكِ إضافته إلى حليب الثدي المستخلص أو الحليب الصناعي. وعلى الرغم من إمكانية شراء بعض منها من الصيدليات، إلاّ أنه لا ينبغي عليكِ أن تغيري حليب طفلك دون استشارة الطبيب أو الزائرة الصحية. كما أن هناك تركيبة خاصة بالرُضّع قد يصفها لكِ الطبيب والتي يمكن مزجها مع حليب الثدي المستخلص أو حليب طفلك الصناعي. وإن لم تُجدي أي من هذه الأساليب نفعًا لطفلك، قد يتنبأ طبيبكِ بأن سبب الحساسية هو من حليب البقر أو عدم تحمله وسيقترح عليكِ الغاؤه مؤقتًا من نظامكِ الغذائي في حال كنتِ ترضعين طفلك رضاعة طبيعية. وفي حالة الأطفال الذين يرضعون حليبًا صناعيًا، قد يكون الحليب الذي لا يسبب الحساسية مجديًا. وإن كان طفلك يعاني من أعراض حادة، أو من عدم زيادة وزنه أو فقدانه من وزنه، سيحيله طبيبك إلى طبيب أطفال لإجراء مزيد من الفحوصات.