الإجهاض – المخاوف الشائعة خلال فترة الحمل (ولما لا يجب عليكِ أن تقلقي)

Spread the love

القلق خلال فترة الحمل

من الطبيعي أن تشعري بالقلق خلال فترة الحمل، إذ أنها فترة مليئة بالشكوك ولا يمكن التنبؤ بما قد يحدث فيها. وليس من الطبيعي أيضًا تجاوز هذه الفترة بأكملها من غير الشعور بحالات من القلق. وهناك بعض الأمور الأكثر شيوعًا التي تعكس الشعور بالقلق، لذا فإن ساورتك مخاوف بشأنها فأنتِ لستِ وحدك. 

أما الخبر السار هو أنّ مخاوفكِ تكون مرتبطة عادةً بأمور غير محتملة الحدوث، وحتى إن كنتِ تمرين بحالة أكثر خطورة فسيتم الاعتناء بكِ من جانب فريق طبي قادر على الإجابة على أية استفسارات بخصوص الظروف الخاصة بك.

المخاوف الشائعة… سأتعرض للإجهاض وأفقد الطفل…

أولًا، إنه من غير المرجح حدوث ذلك. فالغالبية العظمى من حالات الحمل ينتج عنها أطفال معافيين. وتحدث حالات الإجهاض، حسب ما ورد في الاحصاءات، بنسبة تقل عن 20% فقط. كما تحدث معظم حالات الإجهاض [1] في المراحل المبكرة جدًا من الحمل، عندما لا تكونين على دراية بحملك وقد يظهر ذلك وكأنّه عادة شهرية طبيعية ولو كانت متأخرة قليلًا. وعندما يتم التأكد من ضربات قلب الجنين في الأسبوع السادس إلى الثامن من الحمل ينخفض خطر الإجهاض الى 5% تقريبًا. ولنشعركِ بمزيدٍ من الاطمئنان، في حال كنتِ قد مررتِ مسبقًا بتجربة إجهاض، فبالرغم من ارتفاع مستويات القلق لديكِ، ما عليكِ فهمه أنّ خطر تعرّضك للإجهاض هو في الحقيقة أقل من 3% تقريبًا.

ما سبب الإجهاض؟

يحدث الإجهاض عادة نتيجة حدوث خلل في الكروموسومات عند الجنين، الأمر الذي يحول دون نمو الجنين بشكل طبيعي، ويكون الإجهاض في هذه الحالة أمرًا طبيعيًا ولا يمكن منعه ويكون حدوثه غير مرتبط بما فعلته الأم أم لم تفعله. إلا أنّ هناك أمور يمكنكِ فعلها للتقليل من خطر الإجهاض مثل التوقف عن التدخين وشرب الكحول والتقليل من مادة الكافيين (ويكون ذلك بشرب أقل من كاس واحد كبير في اليوم).  وعليكِ المحافظة على وزنك ضمن الحدود الطبيعية وتناول الوجبات الصحية والمتوازنة. وحافظي على اتباع برنامج لممارسة تمارين رياضية خفيفة يقرها طبيبكِ فضلاً عن إدارتك لمشاعر التوتر بقدر المستطاع. 

لذا، أفضل ما يمكنكِ فعله هو عدم القلق قدر المستطاع، وفي حال الشعور بأية مخاوف ينبغي عليكِ حينها زيارة الطبيب والأخذ بنصيحته، أو الاسترخاء أو الاستمتاع بفترة الحمل.