20 نوعًا من الأطعمة الأولى الرائعة التي تُؤكل مباشرة باليد!

Spread the love

20 نوعًا من أطعمة الأطفال الأولى الآمنة التي تُؤكل مباشرة باليد

تُعدّ الأطعمة التي تُؤكل مباشرة باليد ضرورية  للطفل وهي الجزء الممتع من مرحلة الفطِام سواء بتقديمك هذه الأطعمة بجانب الأطعمة المهروسة أو عند قرارك بفطام طفلكِ. وعندما يتمكن الطفل من الجلوس وحده دون استنادٍ  يُذكر ويستطيع التقاط الألعاب ووضعها في فمه بثقة، يكون هذا هو الوقت لبدء تقديم هذه الأطعمة لهم من غير قلق. وبما أنه من الممكن لك البدء  بخيار واحد أو إثنين، يتفق الخبراء عمومًا على أنّ عرض الكثير من النكهات والأشكال للطفل قد يعمل على تقليل صعوبة إرضائه للطعام لاحقًا. كما ويُعدّ تقديم الأطعمة المحلّاة بطبيعتها والأطعمة الفاتحة للشهية بأشكال وتركيبات مختلفة لطفلك أمرًا جيدًا للحثّ على اتباع نظام غذائي متنوع وجريء، إلى جانب كونه أمرًا ممتعًا ومُسليًا لدى الطفل ويمنحه الفائدة الغذائية. نذكر لكِ هنا بعضًا من الأطعمة الآمنة المفضلة لطفلك والتي يمكن أن يأكلها مباشرة بيده وتشمل:

الأفوكادو، بشكل مكعبات أو شرائح – الأفوكادو طريّة وغنية بالدهون المفيدة

الموز، بشكل مكعبات – الموز طري وحلو المذاق ويحتوي على الزنك

الزهرة، مقطعة ومطبوخة على البخار- تمنح الزهرة الطفل تجربة أكل طعام أقل حلاوة وبشكل مختلف

السمك، على البخار أو مسلوق بالمرق أو الماء دون إضافة الملح ودون عظم وبتفتيته لقطع صغيرة. اختاري السمك قليل الزئبق.

الفاصوليا الخضراء، مقطعة ومطبوخة على البخار – الفاصوليا الخضراء سهلة الالتقاط ومُغذية.

البطاطا الحلوة، مشوية بأكملها وتُقدّم بشكل قطع صغيرة طرية

المعكرونة، مطبوخة حتى تنضج جيدًا (لفترة أطول من تعليمات العبوة بدقيقتين) وبتقطيعها لأجزاء صغيرة – يُفضّل تجربة ألوان مختلفة منها، كما تعزّز وجبة المعكرونة الكاملة من التغذية.

الخوخ، على أن يكون ناضجًا جدًا ومُقشرًا ومقطعًا في مكعبات – فاكهة غنية بالألياف والفيتامينات “أ” و”سي”.

البازلاء، مطبوخة – تتميز البازلاء بكونها مستديرة الشكل وممتعة عند التقاطها وهي غنية بالفيتامينات.

الأرز، على أن مطبوخًا بشكل جيد، أو دون إضافات أو ممزوجًا مع جبنة مبشورة لتشكيله على هيئة فطيرة أو كعكة.

التوفو، طري أو صلب ومقطع لمكعبات صغيرة.

الكوسا، بشكل مكعبات مطبوخة على البخار أو مقطعة لشرائح.

البطيخ، بشكل مكعبات – حلو وغض ومُرطّب.

الإجاص، على أن يكون ناضجًا جدًا ومُقشرًا ومقطعًا في مكعبات – فاكهة حلوة لكنها أقسى من الخوخ.

التوت البري، طري جدًا ومقطع لنصفين – فاكهة حلوة المذاق وغضّة وغنية بفيتامين سي.

توست الحبوب الكاملة، مقطع بشكل مكعبات أو أصابع (يُدهن بالقليل من الخضار أو الفواكه المهروسة أو اللبن أو الأفوكادو المهروسة). وينبغي إزالة الطبقة القشرية من التوست لتبقى الطبقة الطرية منه.

البيض، مخفوق – يعدّ البيض من الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية لكن يجب الانتباه من أية علامة من علامات الحساسية من البيض. إن حساسية البيض نادرة الحدوث لكن عليك الانتباه من حساسية الأطعمة الأخرى وذلك عند تقديم الطعام للمرة الأولى. فعليك تقديم كمية صغيرة من الطعام والتأكد من ظهور أو عدم ظهور علامات الحساسية.

الجبنة – يجب اختيار الجبنة الطرية والخفيفة وتقطعيها لمكعبات أو شرائح – غنية بالكالسيوم.

اللحم المطبوخ – يُقطع ويُفرم ناعمًا ويُسلق بالمرق او الماء حتى ينضج.

رقائق الأرز غير المملّحة –  تُعدّ مثالية في النزهات – تُدهن بطبقة خفيفة من الهريس أو اللبن لتطريتها.

تذكّري دومًا أن عليكِ البقاء مع طفلك حينما يأكل تحسبًا لحالات الاختناق.