نوم أفضل يعني الحصول على درجات أعلى

tech.strategiesdc@gmail.com
Spread the love

نصائح حول كيفية مساعدة الطفل الذي يعاني من اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط على النوم

من المعروف عند جميع الآباء والأمهات أن محاولة جعل الأطفال يتبنون عادة نوم صحية غالبًا ما تكون مهمة شاقة. ووفقًا لأحدث الأبحاث، فقد اتضح أن ثمة علاقة بين نوعية النوم وأداء الطفل في مادة الرياضيات واللغات. وقالت الدكتورة نورما موصلي، مستشارة الصحة النفسية في الجامعة اللبنانية الأميركية “تعمل الخلايا العصبية في الدماغ أثناء النوم، إذ تقوم تلك الخلايا بإجراء اتصالات وتحليل الدروس التي أخذها الطفل أثناء اليوم”.

في حين أن عملية خلود الأطفال للنوم تتطلب جهودًا لإقناعهم بذلك أثناء وجودهم في السرير، إلاّ أن الأمر يكون أكثر صعوبة لدى الآباء الذين لديهم أطفال يعانون من اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط. وتتفاقم صعوبات التعلم التي يعاني منها هؤلاء الأطفال بشكل كبير بسبب الحرمان من النوم.

إليكم بعض النصائح لمساعدة أطفالكم في الذهاب إلى الفراش:

1. حافظي على الاستمرارية

من الشائع جدًا لدى الوالدين السماح لأطفالهم (وأنفسهم) بالنوم لساعات متأخرة في الصباح خلال عطلة نهاية الأسبوع. وفي الواقع، تسبب هذه العادة في زيادة عرقلة أنماط النوم لدى الطفل أكثر من مساعدتهم. ولذلك، تزداد احتمالية تطوير نظام للنوم لدى طفلك عند الالتزام بجدول نوم ثابت. 

2. افصلي الكهرباء عن الأجهزة

تُرسل مصادر الضوء ذات اللون الأزرق مثل أجهزة الكمبيوتر المحمولة والتلفزيون والهواتف الذكية إشارات تفعيل إلى الدماغ والتي تتداخل مع إشارات النوم الطبيعية في الجسم. طريقة مجربة: أطفئي جميع الأجهزة قبل ساعتين من الوقت المقرر لنوم طفلك. 

3. اجعلي للنوم طقوسًا ثابتة

تشجع طقوس ما قبل النوم طفلك على الاسترخاء. فسواء اعتدت على منحه حمامًا دافئًا أو قراءة كتاب له، فعليك بالمحافظة على نفس الروتين كل مساء. فجميعنا أبناء العادة، وإتباع الروتين الثابت يمكن أن يكون طريقة مريحة لإنهاء يوم حافل.

4. تجنبي ممارسة التمارين في وقت متأخر من فترة بعد الظهر والمساء

يزيد النشاط البدني من عملية التمثيل الغذائي مما يؤدي إلى تحفيز النشاط لدى الأطفال بدلاً من مساعدتهم على الاسترخاء للنوم. وعلى الرغم من أن النشاط البدني والحركة تعدان وسيلتان للتخلص من الطاقة إلاّ أنه يفضل القيام بمثل تلك النشاطات في وقت أبكر خلال اليوم.

5. اتبعي نظام المكافأة

يمكن للوالدين استخدام ملصقات أو جدول المكافأة على النوم، والذي يمكن إيجاده عبر الإنترنت، بهدف تعزيز أهمية سلوك النوم الجيد لدى الأطفال. ووفقًا لنظرية تعديل السلوك، فإن الحيلة هنا هو التركيز على مكافأة كل تصرف جيد على حدة في كل مرة يحسن فيها التصرف. اختاري إحدى سلوكيات النوم التي يعاني طفلك منها محاولاً تحديها وكافئيه على التطور الذي حققه، سواء أوى إلى فراشه في ساعة معينة أو بقي في السرير طوال لليل.

www.etclearning.com

Welcome to Baby Arabia