ما هي متلازمة موت الرضّع المفاجئ

Spread the love

متلازمة الموت الفجائي لدى الرضّع هو الموت غير المبرّر والذي يحدث غالبًا أثناء نوم الرضيع الذي يبدو بصحّة جيدة قبل بلوغه السنة الأولى من عمره. ويطلق البعض على هذه المتلازمة اسم موت المهد، لأن الكثير من الرضّع الذين يموتون بسببها يكونون نائمين في مهودهم، وتعدّ السبب الأبرز لوفاة الرضّع ممّن لم يتجاوزوا عامًا واحدًا من العمر.

وعلى الرغم من عدم معرفة السبب إلى الآن، إلاّ أنه قد يكون هناك علاقة بين المتلازمة وعيوب في الجزء الذي يتحكم بالتنفس والاستيقاظ من النوم من دماغ الطفل الرضيع.

ولقد كشف الباحثون عن بعض العوامل التي قد تضع الأطفال تحت خطر مضاعف، كما حدّدوا التدابير التي يمكنك اتباعها لحماية طفلك من متلازمة موت الرضّع المفاجئ. ولعلّ أهمّ هذه التدابير هو وضع الطفل على ظهره عند النوم. 

هل يمكن الوقاية من متلازمة موت الرضّع المفاجئ؟

ما يجعل هذه المتلازمة مخيفة بشكل خاص هو عدم وجود إجابات كافية عن الأسئلة المطروحة بشأنها، علمًا أنها تعدّ السبب الرئيسي وراء موت الرضّع ما بين عمر شهر إلى عام واحد، إلا أنّه لا يزال من غير الممكن التنبّؤ بها على الرغم من الأبحاث التي تُجرى عليها منذ سنوات.

وعلى الرغم من أنّ مسبّبات متلازمة موت الرضّع المفاجئ ما زالت مجهولة، إلاّ أنه من الممكن الحدّ بشكل كبير من فرصة حدوثها من خلال اتّباع أهم الاحتياطات الوقائية، والمتمثّل في عدم وضع الطفل على بطنه ووجهه إلى الأسفل أو على أحد الجانبين أثناء نومه (الأمر الذي قد يسبب تدحرجه على جبهته وعدم التمكن من التحرك حينها)، بل يجب وضع الأطفال ممّن هم دون العام من العمر دائمًا على ظهورهم أثناء النوم.

ويرى البعض أن السبب وراء حدوث متلازمة موت الرضّع المفاجئ قد يكون له علاقة بوجود عيوب في الجزء الذي يتحكم بالتنفس والاستيقاظ من النوم من دماغ الرضيع. ففي حال كان الطفل يتنفس هواء الزفير ولا يحصل على كفايته من الأكسجين، فإنّ الدماغ يقوم عادةً بتحفيز الطفل للاستيقاظ والبكاء من أجل الحصول على المزيد من الأكسجين. فإذا لم يتمكّن الدماغ من تحديد هذه الإشارة، ستستمر حينها مستويات الأكسجين بالانخفاض.

من هي الفئة المعرّضة للوقوع في خطر متلازمة موت الرضّع المفاجئ؟

ما من عامل واحد يزيد من خطر حدوث هذه المتلازمة بشكل خاص بل هو على الأرجح مزيج من العوامل. وتتراوح أعمار معظم ضحايا متلازمة الموت المفاجئ من الرضّع ما بين شهرين إلى أربعة شهور، كما أن الوفيات بين الرضّع الذكور بهذه المتلازمة أكثر منها بين الإناث.

وتشمل المخاطر المحتملة الأخرى ما يلي:

  • التدخين أو شرب الكحول أو تعاطي المخدرات من قبل الأم أثناء الحمل وبعد الولادة
  • الولادة قبل الأوان أو انخفاض الوزن عند الولادة
  • وجود تاريخ عائلي من الإصابة بمتلازمة موت الرضّع المفاجئ
  • الأمهات اللواتي تقلّ أعمارهن عن 20 عامًا
  • وجود الرضيع ضمن بيئة ملوّثة بدخان التبغ بعد الولادة
  • الارتفاع المفرط في حرارة الرضيع

تجدر الإشارة إلى أنّه لا يتم تشخيص متلازمة موت الرضّع المفاجئ إلاّ بعد استبعاد جميع المسبّبات الأخرى المحتملة للوفاة.