ما هي الأسباب التي تكمن وراء العقم عند الرجال؟

Spread the love

هناك العديد من الأسباب والعوامل المساهمة في حدوث العقم عند الرجال. ويتم عادةً تقييم حالة العقم عن طريق اختبار السائل المنوي؛ إذ يقوم الأخصائي بأخذ عيّنة وتقييم عدد الحيوانات المنوية وشكلها وكيفية حركتها كذلك! ولا تعني التحاليل التي يكون فيها السائل المنوي غير طبيعي بمقدار طفيف أنّ الرجل عقيم بالضرورة، لكن قد يساعد تحليل السائل المنوي في تحديد ما إذا كانت العوامل الذكورية مُساهمة في العقم أم لا، كما يساعد في تقدير العلاج المناسب.

تشمل الحالات التي قد تسهم في التحاليل التي يكون فيها السائل المنوي غير طبيعي ما يلي-

  • دوالي الخصية، وهي الحالة التي تكون فيها الأوردة على خصيتي الرجل كبيرة فتعمل على ارتفاع حرارتهما بشكل كبير. وقد تُؤثر الحرارة على عدد الحيوانات المنوية أو شكلها.
  • الحالات الطبية مثل السكري أوالتليّف الكيسي أو الإصابات أو العدوى أو فشل الخصية أو المعالجة بالعلاج الكيماوي أو التعرّض للأشعة.
  • العادات غير الصحية مثل تناول الكحول بكثرة أو مكملات التيستوستيرون أو التدخين أو استخدام المنشطات أو العقاقير غير المشروعة.
  • السموم البيئية وتشمل التعرض إلى مبيدات الآفات والرصاص.

ما هي بعض العلاجات المحددة لحالات العقد عند الرجال؟

قد تتم معالجة عقم الرجال بالأدوية الطبية أو بالجراحة أو بالعلاجات المساعدة على الإنجاب استنادًا إلى السبب الأساسي. وعادة ما يتم تنظيم العلاجات الطبية والجراحية من قبل طبيب المسالك البولية المتخصص بحالات العقم. وقد يقوم أخصائي الغدد الصماء الخاصة بالإنجاب بعرض عملية التلقيح داخل الرحم أو من خلال التلقيح الصناعي، وذلك للمساعدة في التغلب على العامل الذكوري المسبب للعقم.