ما هو مرض المليساء المُعدية الذي يصيب الأطفال؟

Spread the love

المليساء المُعدية هو أحد الامراض الفيروسية التي تصيب الجلد. وعادةً ما يصيب هذا المرض الأطفال على الرغم من احتمالية الإصابة به في مرحلة لاحقة من الحياة. وعادة ما يكون المليساء حالة مرضية غير مؤذية، وقد تتحسن حالة المريض بشكل عام بعد بضعة أشهر دون الخضوع لعلاج محدد.  ومع ذلك، قد يستغرق شفاء طفلك التام من المليساء 18 شهرًا نظرًا لإمكانية انتشاره في جميع أنحاء الجسم.

ما هي أعراض المليساء المُعدية؟ 

 

إن العَرض الرئيسي للمليساء هو ظهور عدد من البقع المُقببة القاسية على الجلد.   ويتشكل دمّل وسط هذه البقع التي عادة ما يصل قطرها إلى حوالي 5 ملم أو أكبر من ذلك في بعض الحالات.  ويكون لون البقع ورديًا أو أحمرًا مع وجود رأس أبيض أو أصفر في وسطها.   وفي حال اعتصر رأس البقعة، قد تخرج منه المادة الصفراء التي تكون شديدة العدوى.  

وعادة ما يتراوح عدد البقع بين 20 و 30 بقعة، على الرغم من أنه قد يظهر لدى بعض الأطفال أكثر من ذلك.   ويمكن أن تنتشر في جميع أجزاء الجسم أو في مجموعات صغيرة تبدأ عادة في الإبط، أو الفخذ أو وراء الركبتين.  وعادة ما تكون البقع غير مؤلمة إلا أنها قد تسبب الحكّة.

ومع تطور الحالة والبدء بالتعافي، تبدأ البقع بالتقشّر والالتئام مع وجود تورم خفيف واحمرار حول كل واحدة منها. 

ولا تترك البقع عادة أي ندوب، ولكنها في بعض الأحيان قد تترك بعض الأثر على منطقة صغيرة من الجلد التي قد تبقى فاتحة أو منخفضة عن مستوى الجلد لفترة قصيرة بعد اختفاء البقعة.   

قد يمتد انتشار الفيروس المُسبب للمليساء إلى مناطق أخرى من الجلد، ما قد يتسبب في ظهور بقع جديدة بعد اختفاء البقع الأخرى القديمة، وهذا هو السبب في أن مرض المليساء يمكن أن يستمر لفترة طويلة جدًا.   وعمومًا، تتعافى معظم الحالات في فترة تمتد بين 6 إلى 18 شهرًا ولكن نادرًا ما يمكن أن يستمر الفيروس لفترة أطول.  

علاج المليساء المُعدية 

 

  • لا يوصى عادة بمعالجة المليساء عند الأطفال الصغار؛ لأن العلاج قد يكون مؤلمًا وقد يترك ندوبًا أو ضررًا في منطقة الجلد المحيطة.
  • عادة ما تزول العدوى من تلقاء نفسها ودون أن تترك أعراض أخرى غير البقع.
  • لا تمنع العدوى الأطفال المصابين من ممارسة أنشطتهم اليومية مثل الذهاب المدرسة أو ممارسة الرياضة.

كيفية منع انتشار المليساء المُعدية

 

على الرغم من أن مرض المليساء معدٍ، إلا أن من الممكن منع انتشاره باتباع الخطوات التالية.

  • من المهم إخبار طفلك بتجنب الضغط على البقع أو خدشها، لأن هذا قد يسبب الألم والنزيف ويمكن أن يؤدي إلى ظهور الندوب فضلًا عن زيادة خطر انتشار العدوى.
  • المحافظة على المناطق المتضررة من الجلد مغطاة بالملابس كلما أمكن ذلك- وفي حال ذهاب طفلكِ للسباحة، يمكن وضع ضمادة مضادة للماء على المنطقة المتضررة.
  • تجنّب مشاركة المناشف والملابس التحتية والقطع الأخرى من الملابس
  • تجنب مشاركة مغاطس الاستحمام 

 

متى يجب استشارة الطبيب حول مرض المليساء المُعدية؟

 

يتوجب عليكِ استشارة الطبيب لمزيد من التشخيص والعلاج في حال شعرتِ بالقلق إزاء بقع المليساء الظاهرة أو إذا كنتِ غير متأكدة من الإصابة بهذا المرض، أو في حال أصبحت البقع مؤلمة أو ملتهبة.