ما العمل عندما تمرضين قبل أيام من موعد الولادة؟

Spread the love

زكام .إنفلونزا.إلتهاب في الحنجرة: كلها واردة قبل الولادة

قبل أيام من الموعد المرتقب للولادة تفاجئك عوارض المرض: تشعرين بالوهن الكبير وبانك إلتقطت عدوى فيروسية معينة، الأمر الذي يثير فيك القلق من ما ستكون عليه أمورك عند إقتراب الساعة الصفر.

ما العمل كي تتحسنين بسرعة قبل موعد الولادة؟

الراحة وشرب السوائل

هي واحدة من وصفات أيام زمان لكنها لا تزال فعالة ومفيدة : الكثير من الراحة وإلتزام السرير، والكثير من شرب السوائل على أنواعها كفيلان بجعل العوارض تتراجع، بالإضافة إلى نظام صحي متوازن كي ينتصر جسمك على الفيروسات. ولا بأس بجرعات من الباراسيتامول لمدة يومين للتخفيف من عوارض الحالة. أما إذا إستمرت حالك بالتأزّم فعليك بزيارة الطبيب للإحاطة بوضعك عن قرب.

توقفي عن العمل

يتراجع جهاز المناعة في جسم الإنسان تحت وطأة ضغط العمل المتواصل. فإذا كنت من النساء الحوامل اللواتي يواظبن على الذهاب إلى العمل حتى الشهر الأخير من الحمل، فإنك معرضة أكثر من سواك للإصابة بالمرض، بسبب كثرة الإختلاط بأشخاص آخرين والتعرض لبيئات متنوعة. لذا ينصح إجمالاً بالتوقف عن العمل بدء من الشهر الثامن للحمل، ما لم تكن هناك إعتبارات طبية تستدعي اللجوء إلى الراحة قبل ذلك.

 

لا للهلع والتوتر

في كل الأحوال سيعرف طبيبك كيف يُخفف من الأعراض التي تزعجك أو تؤلمك قبل موعد الولادة، وكيف يحضرك لليوم الكبير بلا كثير معاناة. المهم الاَ تُصابي بالهلع والتوتر لأن تراجع حالتك النفسية قد يؤدي إلى تدهور وضعك الصحي مهما كانت عوارضه بسيطة.

الوصفة السحرية الأهم: إنشغلي بأغراض المولود الآتي

لمولودك الآتي بعد أيام قليلة أيتها الأم قدرةٌ كبيرة على جعلك تتماثلين إلى الشفاء. إشغلي نفسك بأشيائه وحاجاته. فكِري في ما ستكون عليه أيامكما معاً، وفي ما ستفعلان سوية بعدما يولد ويكبر قليلاً وسترين أن كل أعراضك ستتراجع قبل ساعات من الحدث الكبير. وتذكري أن أوجاع الدنيا تتلاشى عندما تحملين كنزك الثمين بين ذراعيك.