ما الذي ينبغي عليك التفكير به قبل ولادة طفلك

Spread the love

 

Double Bracket: لهرمونات الحمل تأثير منشط، من شأنه أن يخفف من أعراض الحساسية، ولكن من الممكن أن ينخفض مستوى تحفيز الحساسية نتيجة ضعف جهاز المناعة، لذا، لا يمكن التنبؤ بأعراض الحساسية أثناء الحمل.

تعد فترة الولادة فترة مثيرة، تنتقلين فيها من مرحلة التخطيط لولادة الطفل إلى مرحلة لقاءه، التي تعد بمثابة الجائزة التي طال انتظارها. عندما يحين موعد الولادة، فإن هنالك بعض الأمور التي ينبغي عليك التفكير بها. . فمثلًا هل تخططين لولادة طبيعية أم تنوين أخذ حقنة الظهر أو أي نوع آخر من المسكنات؟ من هو الشخص الذي ستسمحين له أن يرافقك في غرفة الولادة، هل هو زوجك أو ربما بعض الأصدقاء أو الأقرباء المقربين؟ من المرجح أنك ترغبين بالتخطيط لكل هذه الأمور قبل موعد الولادة. تذكري بأنه لا ينفع التفكير بهذه الأمور لاحقاً أو بعد ولادة طفلك، لأنه ينبغي عليك إيجاد بيئة مريحة لك ولطفلك. 

ما الذي ينبغي عليّ تذكره عندما يحين موعد الولادة؟

  •  تظنين بأنه يجب عليك اصطحاب كافة الأشياء في العالم وتجهيزها لوقت ولادة طفلك، إلا أن ذلك ليس ضرورياً. احزمي فقط الأشياء الضرورية مثل فرشاة شعرك، وصابونتك المفضلة، وملابس مريحة، أو بطانيات ووسائد إضافية، إلى جانب بعض الملابس لطفلك عند قدومه إلى المنزل.
  •  أحضري معك حقيبة تحتوي على الحفاضات. ولا داعي لوضع ملابس أكثر من التي سيرتديها الطفل عند عودته إلى البيت، لأن المستشفيات تعطيك بعض الأشياء، مثل عبوة الصابون الصغيرة التي استخدموها لتنظيف طفلك، وفرشاة شعر طفلك، وبعض المستشفيات سترجع لك ما تبقى من الحفاضات التي لم يستخدمها طفلك.
  • تأكدي بأن الأطباء والممرضات يدركون طلباتك، فقد ترغبين في مناقشة خطة الولادة التي أعددتها مع طبيبك، والتي ستتضمن رغبتك في الحصول (أو عدم الحصول) على نوع معين من المسكنات، من هم الزوار الذين ترغبين بقدومهم ومن هم الزوار الذين ستمنعين من رؤية طفلك، أو أي رغبات أخرى. إذا رغبت بتخصيص ساعات معينة للزيارة، من المهم أن تبلغي طاقم المستشفى عن هذه المواعيد التي ترغبين في استقبال الزوار خلالها، وعن الساعات التي لا ترغبين باستقبال أحد خلالها. وإذا كان هنالك شخص معين لا تريدين أن يزورك، يجب عليك الإبلاغ عن ذلك في وقت مبكر.
  • الحليب الصناعي أم الرضاعة الطبيعية؟ إذا كنت تخططين لإرضاع طفلك رضاعة طبيعية، فعليك إبلاغ طاقم المستشفى بذلك حالما تدخلين المستشفى للإنجاب. يكون الاتصال المباشر بين الأم وطفلها هو الأفضل بمجرد ولادة الطفل، لذا، إذا قررت إرضاع طفلك طبيعياً، فيجب عليك أن تُعلمي لطاقم المستشفى المخصص لرعايتك بذلك.
  • هنالك الكثير من الأمور التي تحدث أثناء الولادة، وبلا شك فأنت ترغبين بأن تسير كافة الأمور بشكل مثالي. ولكن، قد تحدث أحياناً بعض الأمور التي تحرف الأمور عن المسار المخصص لها، ولكن عليك أن تحافظي على مرونتك والتنفس بعمق. ففي نهاية المطاف، ستتمكنين من احتضان طفلك الصغير الرائع، وتستمتعين بصحبته طوال حياتك القادمة.