كيف أعرف أن طفلي يشبع من الرضاعة الطبيعية ؟!

tech.strategiesdc@gmail.com
Spread the love

اطمئني ولا تقلقي إذا لاحظتِ نقصاناً في وزن رضيعكِ خلال العشرة أيام الأولى بعد الولادة، ولا تَظني أن الحليب الطبيعي لا يُجدِ نفعاً معه، فلدينا معلومة ستُدهشكِ وهي أن طبيعة الطفل حديث الولادة تستلزم نقصان وزنه بنسبة (من 5 إلى 10%) في الأسبوع الأول بعد ولادته!

بعد ذلك يعود وزنه لما كان عليه منذ الولادة مع إكتمال اليوم العاشر ثم يكبر ويزداد وزنه بمقدار يترواح بين (150 – 200) غرام أسبوعياً إلى حين إكتمال الأربعة أشهر الأولى من عمره، لذا مارسي الرضاعة الطبيعية، وثقي بنفسكِ وعطائكِ لطفلكِ، وفيما يلي نُقدِّم لكِ الإجابة على تساؤلكِ “كيف أعرف أن طفلي يشبع من الرضاعة الطبيعية ؟!” ..

يف أعرف أن طفلي يشبع من الرضاعة الطبيعية ؟!

– يحتاج الطفل حديث الولادة للرضاعة عدد (8 – 12) مرةً خلال الـ (24) ساعة، خاصةً في الأيام العشرة الأولى من عمره، وعلى الأم المرضعة أن تحرص على إرضاع طفلها كلما إحتاج ذلك، وفي حال إستغرق نومه ساعات طويلة ينبغي للأم أن توقظه من نومه حتى تُرضعه، لأن عدم إكتفاء الطفل من الحليب يسبب له الجفاف والصفار.

– يُحرك الطفل فكَّهُ السفلي أثناء الرضاعة الطبيعية ويصدر عنه صوت إمتصاص وإبتلاع للحليب وعلى الأم أن تُلاحظ هذه العلامات الثلاث حتى تتأكد من أن الطفل يرضع وبالكيفية الصحيحة، إذ أن الكثير من الأطفال، خصوصاً في الأيام العشرة الأولى من عمرهم، يُحرِّكون شفاههم فقط ولا يرضعون، لأن عملية الرضاعة تتطلب منهم جهداً كبيراً، وقد ينامون أثناء الرضاعة، بينما تظن الأم أن طفلها أخذ حاجته من الحليب، وفي هذه الحالة يجب على الأم أن تحرص على أخذ حاجة الطفل من الحليب فتوقظه برفق وتُرضعه.

– يتبوَّل الطفل (6) مرات، ويتبَرَّز (3) مرات، بحيث يكون لون البراز أصفراً وقوامه أقرب إلى السائل، وقد يُخالطه بعض المُخاط، وهذا أمرٌ طبيعي، وذلك بعد إكتمال اليوم الخامس من عمره، شريطة أن تكون رضاعته طبيعية فقط، وهذه مؤشرات تدل على أن الرضاعة الطبيعية تتم كما ينبغي، وأن الرضيع يأخذ كفايته من الحليب.

أهم فوائد الرضاعة الطبيعية:

تذكري ضرورة أخذ حاجة الطفل من الحليب الطبيعي، حيث يقل إحتمال إصابته بالأمراض مستقبلاً بسبب تقوية مناعتهِ، على عكس الطفل المُعتاد على شرب الحليب الصناعي ولم ترتاح أمه فيما بعد؛ لسهرها الليالي معه في مرضه، وكذلك فإن الرضاعة الطبيعية تعد الخطوة الأساسية لعودة الأم إلى وزنها الطبيعي بعد الولادة، وبأسرع وقت ممكن، دون إتباع رجيم معين، أو ممارسة التمارين الرياضية المُجهدة، هذا بالإضافة إلى أن الرضاعة الطبيعية تُقلل فرص إصابة الأم بإكتئاب ما بعد الولادة وتخلق أجمل رابطة حميمية بين الأم وطفلها.

ونختم قولنا أنه كلما زادت مدة إرضاع طفلكِ يزداد تبعاً لذلك إدرار الحليب لديكِ فالأمر متعلق بالعرض والطلب بمعنى أنه كلما طلب طفلكِ الرضاعة الطبيعية كلما توفرت لديكِ كمية الحليب الأكبر، نضيف إلى ذلك أنه لابدَّ لطفلكِ أن يستمر بالرضاعة الطبيعية من كل ثدي لمدة 20 دقيقة في المرة الواحدة ويُنصح بتخفيف ملابسه أثناء ذلك حتى لا يشعر بالدفء وينام قبل أن يُكمل الرضاعة .. وبهذا تكونين قد عرفتِ الآن الإجابة على تساؤلكِ ” كيف أعرف أن طفلي يشبع من الرضاعة الطبيعية ؟!”.

http://www.donyaimraa.com

Welcome to Baby Arabia