كل ما تريدين معرفته عن تحريض المخاض باليد

Spread the love

نوجه نصائحنا وإرشاداتنا اليوم للحامل التي ستلد بصورة طبيعية، فهي المعرضة لمشكلة ضيق الرحم وتأخر الولادة، وحينها سيستلزم الأمر أن تقوم ببعض الخطوات لتسريع الولادة، وقد تطلب منها الطبيبة أن تقوم بعمل تحريض المخاض باليد..

تحريض المخاض يعني أن يتم فصل الأغشية عن عنق الرحم، وهو الإجراء الذي تقوم به الطبيبة لتأخذ قياس الرحم وتتأكد من فحص المهبل، وكذلك تقوم بتوسيع المنطقة من خلال فصل الأغشية الموجودة حول الجنين عن عنق الرحم، وتشعر المرأة وقتها ببعض الألم وقد ينزل بعض الدماء، ولكنها في النهاية قد تساهم في تحريض الولادة.

عادةً ما تلجأ الطبيبة لهذه الطريقة بعد إكتمال الأسبوع الأربعين من الحمل، وتأخر ظهور علامات الولادة عن موعدها المتوقع.

فحص ما قبل الولادة وتحريض المخاط باليد يمكن أن يتم لأكثر من مرة، ويكون أكثر صعوبة وألم إذا كان هناك عقبات في الوصول لعنق الرحم، وهذا الأمر يستلزم التناقش والإتفاق المسبق مع الطبيبة.

وبعيداً عن تحريض المخاض باليد، تعرفي معنا على طرق طبيعية يمكنك تطبيقها منزلياً لتحفيز الولادة:

تدليك حلمة الصدر: إبدئي بفرك حلمة الصدر وما حولها برقة حتى تساهم في حدوث إنقباضات المهبل، والفكرة في هذه الطريقة هي إفراز هرمون الأوكسيتوسن الذي يسبب حدوث الإنقباضات في الرحم ويعجل من الولادة.

وبشكل عام، يمكنك تدليك الجسم بالكامل لتحفيز عملية الولادة.

حقن الطلق الصناعي: أيضاً هناك أنواع من الحقن المختصة بهذا الشأن، حيث تسرع من إنقباضات الرحم وتوسيع عنقه وحدوث الطلق الصناعي.

وأخيراً نوصيكِ بالمشي في المرحلة الأخيرة من الحمل، حيث أن المشي سيجعلك تدخلين في مرحلة المخاض سريعاً.