كل ماتودين معرفته عن التخدير الموضعي (فوق الجافية)

Spread the love

ولّت تلك الأيام التي لم يكن للمرأة فيها أي خيار للتخفيف آلام المخاض والولادة. ففي الوقت الحاضر، ومع التقنيات الحديثة مثل التخدير الموضعي (التخدير فوق الجافية)، سوف تتحول تجربة الولادة المؤلمة إلى تجربة أكثر راحةً وهدوءً.

يعد التخدير الموضعي طريقة شائعة لتخفيف آلام المخاض، وبات عدد متزايد من النساء يطلبن هذاالنوع من التخدير بالاسم، حيث يفضلنه عن طرق التخدير الأخرى.

ما هو التخدير فوق الجافية؟

التخدير فوق الجافية هو تخدير موضعي يعمل على منع الشعور بالألم مناطق معينة من الجسم. يهدف هذا النوع من التخدير إلى تسكين الألم، بعكس أنواع التخدير الأخرى التي تؤدي إلى عدم الشعور به بشكل كامل.

ومن خلال هذا التخدير، يقوم طبيب التخدير المختص بحقن مسكنات ألم في الظهر عبر أنبوب رفيع جداً. ولأنهتخدير موضعي،يتم حقن المسكنات في المنطقة المحيطة بالأعصاب الناقلة للإشارات العصبية من الجزء الذي يشعر بالألم أثناء عملية المخاض. وتعمل هذهالمسكنات على تخدير منطقة البطن وتسكين الألم بشكل فعال. مع هذا النوع التخدير، ستظلين بكامل وعيك وستشعرين بالراحة في آن واحد.

كيف يتم ذلك؟

يحقن طبيب التخديرالمسكنات من خلال إدخال إبرة أو قسطرةرفيعةجداً، بعد أن يتم إدخالهأسفل الظهر في منطقة تسمى “الجافية”وهي المنطقة المحيطةبالغشاء الذي يلف النخاع الشوكي. وينبغي عليك الجلوس وثني العمود الفقري إلى الأمام أو الاستلقاء على جانبك خلال حقن المسكنات.

لا تستغرق هذه العملية سوى بضع دقائق فقط، من ثم تبدئين بالشعور بآثار المخدر بعد مرور 10إلى 20 دقيقة. وتظل القسطرة مثبتة في مكانها خلال المخاض والولادة.   

يمكن إعطاءالمسكنات من خلال إبرة الظهربأكثر من وسيلة، منها: 

حقن العقار بواسطة إبرة:تحقنمسكنات الألم عبر أنبوب الرفيع بواسطة إبرة لتخدير منطقة أسفل البطن، ما يقضي علىالألم الذي تسببه الانقباضات. 

الحقن المستمر: يتم تثبيت القسطرة وتوصل بمضخة على الطرف الآخر، بحيث تضخ مسكنات الألم عبر ظهرك بشكل مستمر.

الحقنة المشتركة (لمنطقة فوق الجافية والنخاع الشوكي): تحتوي هذه الحقنة على كمية صغيرة من مسكنات الألم (التي تحقن في النخاع الشوكي)، ويكون تأثيرها أسرع من ذلك الذي تحصلين عليه من حقنة فوق الجافية لوحدها. 

يمكنك أخذ حقنة الظهر في أي وقت أثناء المخاض، ولكن غالبية النساء تلجأ لهذه الحقنة عندما تشتد الانقباضات وعندما يتوسع عنق الرحم بنحو 5 أو 6 سم. 

فوائد التخدير الموضعي:

  • تمنحك شعوراً بالراحة عندما يستمر المخاض لفترة طويلة.
  • من شأن الحد من الآلام المصاحبة للولادة أن يجعلك تعيشي تجربة ولادة إيجابية.
  • عادة ما تظلين واعية بعد الخضوع للتخدير الموضعي، كما تكونين صاحبة دورفعال أثناء ولادة طفلك.
  • وفي حال أنجبت من خلال عملية قيصرية، سوف يبقيك التخدير الموضعي بكامل وعيك، ويسكن آلام ما بعد الولادة.

هل يؤثر التخدير الموضعيعلى الطفل؟

يحتوي التخدير الموضعي على مادةالفينتانيل أوعلىمواد مشابهة لها، التي يمكنها اختراق المشيمة. وفي حال إعطاء المرأة جرعات كبيرة (أكثر من 100 مايكروغرام)، قد تؤثر هذه المسكنات على تنفس الطفل، أو تسبب الخمول له. ولهذا السبب، وللأسباب التالية التي سنذكرها، فإنك ستخضعين لمراقبة حثيثة عند إعطائك جرعات التخدير الموضعي. 

مضار التخدير الموضعي: 

  • يمكن أن يسبب التخدير الموضعي هبوطاًمفاجئاً للضغط؛ولذلك يتم قياس الضغط بشكل منتظم للتأكد من وصول الدم بشكل كاف للطفل.
  • يمكن أن تعاني من صداع شديد بسبب تسرب سائل النخاع الشوكي. ولكن تعاني أقل من 1% من النساء من هذه العرض الجانبي.
  • يجب عليك أن تغيري وضعية استلقائك في السرير بعد إعطائك جرعات المخدر الموضعي، وأن تظلي تحت الإشراف المستمر، لمراقبة حدوث أي تغيرات على معدل نبض الجنين. وقد يتسبب الاستلقاء على جانب واحدأثناء المخاض في إبطاءالعملية أو إيقافها بشكل تام.
  • سوف تشعرين بخدر في القسم السفلي من جسمك، لذافمن الممكن أن تحتاجي للمساعدة أثناء المشي. 
  • قد تشعرين كذلك بالأعراض الجانبية التالية: القشعريرة أو طنين في الأذنين أو ألم في الظهرأوألم في مكان الحقنة أو الغثيان أو صعوبة أثناء التبول. 

 

تذكري بأن حقنة الظهر ليست الخيار الوحيد، الذي يمكنه تخفيف آلام المخاض والولادة والضغوط المرافقة لهما. 

ينبغي عليك استشارة طبيبك حول الخيارات والمسكنات المتوفرة، وإمكانية تأثيرها عليك وعلى طفلك.

وفي حال اختيارك لحقنة الظهر، يتوجب عليك إبلاغ طبيبك فور اتخاذك لهذا القرار.