قشرة الرأس لدى المواليد الجدد

Spread the love

لا شك بأن قشرة الرأس أمر غير لطيف. حيث أن النظر إلى البقع الكبيرة والمتقشرة على رأس طفلك يمكن أن يكون مزعجًا، ولكن لا داعي للقلق، فهذه الحالة شائعة وليست مؤذية للطفل على الإطلاق.

Capture
عادةً ما تظهر قشرة الرأس على وجه الطفل أو رأسه، ولكن يمكن أن تظهر أيضًا بين ثنايات الجلد في الذراعين والركبتين ومنطقة الحفاظ. وبعد أن تقومي باكتشاف وجود البقع البنية أو الصفراء، احرصي على أخذ طفلكِ إلى الطبيب مباشرة. فمن المهم تشخيص قشرة الرأس، حيث يمكن أن تكون الأعراض إشارات لحالات مرضية أخرى، مثل الأكزيما. إذا تبيّن أن طفلكِ مصاب بقشرة الرأس، فلا داعي لأن تقلقي، فعادةً ما تشفى هذه الحالة بنفسها بعد عدة أسابيع أو شهور، كما أنها لا تسبب للطفل أي تهيج أو إزعاج. واصطحبي طفلك إلى الطبيب مباشرة إذا لاحظتِ أنه يحاول حك المناطق المصابة.

ومن الشائع أيضًا أن يتساقط شعر طفلكِ مع قشور الجلد، ولكنه سينمو مجددًا. وقد يعاني طفلكِ من قشرة الرأس الزائدة في وقتٍ لاحق من حياته فيما يتقدم بالعمر أكثر، ولكنه لا توجد أية مضاعفات خطيرة. ويمكنك شراء أنواع معينة من الشامبو الخاص بقشرة الرأس لدى المواليد الجدد من الصيدلية المحلية في منطقتكِ والتي تكون مخصصة للأطفال الذين يعانون من هذه الحالة.

ويمكن للطبيب أن يصف لكِ جرعات معينة من المضادات الحيوية أو كريم مضاد للفطريات في حال أُصيبت منطقة قشرة الرأس بالعدوى أو بالالتهاب. كما يمكن أن تنتج منطقة المنطقة الملتهبة إفرازات صديدية وذات رائحة، وغالبًا ما تسبب حكّة لدى الطفل. ومن الشائع استخدام كريمات الستيرويد الخفيفة الموصوفة من قبل الأطباء مثل الهيدروكورتيزون والمعروفة بأنها تعطي نتائج جيدة، بالإضافة إلى الشامبو المخصص لقشرة الرأس مثل الكيتوكونازول. ولا تنسي استشارة طبيبك قبل كل ذلك.

لا يزال السبب وراء قشرة الرأس لدى الأطفال موضع نقاش بين الأطباء. إذا يتفق أغلبهم على أن الأطفال الرضع يحتفظون بهرمونات أمهاتهم لعدة أسابيع، فتجعل هذه الهرمونات غدد الطفل تنتج مزيدًا من الزهم (وهو سائل دهني) والذي يتكوّن على شكل قشرة في الرأس. ولكن طالما أنكِ تقومين بغسل رأس طفلك بلطف وبشكل منتظم، وتدليك المنطقة المتأثرة باستخدام زيت الأطفال، والتأكد من عدم عبث طفلك بالقشور، فستشفى هذه الحالة في غضون عدة أسابيع.