قبعة المهد لدى حديثي الولادة

Spread the love

ما المقصود بقبعة المهد؟

هي قشور دهنية صفراء اللون تلتصق بفروة رأس الطفل خلال أول شهرين بعد ولادته ثم تختفي من تلقاء نفسها دون تدخل طبي.

هذه الحالة شائعة جدًا بين حديثي الولادة وهي ليست مدعاة لأي قلق طالما أنها لم تتعرض للعدوى.  تعرف قبعة المهد بمنظرها غير المحبب، ولكن عليك مقاومة رغبتك بإزالة القشور خوفا من أن يتسبب هذا في التهاب فروة رأس طفلك. ومن الجدير بالذكر أن ظهور هذه القشرة لا يرتبط بقلة النظافة أو الحساسية، كما أنه غير معدٍ.

ما الذي يسبب ظهور قبعة المهد؟

لا تتوفر معلومات كافية حول سبب الإصابة بقبعة المهد، لكن البعض يعتقد أنها:

إحدى أنواع التهابات الجلد الدهنية التي تصيب البشرة الدهنية لدى الأطفال والكبار وتسبب تهيجها.

تحدث نتيجة لفطريات موجودة على سطح الجلد ومعروفة باسم الملاسيزية (الوبيغاء)

نتيجة لارتفاع إفرازات مادة الزهم الدهنية في البشرة

كيف تبدو قبعة المهد؟

يمكن التعرف على قبعة المهد وتمييزه بسهولة، إذ يظهر على شكل قشور صفراء أو بنية ملتصقة بفروة الرأس. وقد تتفتت هذه القشور وتتساقط مع بعض الشعر، إلا أنه ينمو مجددًا. وعادة ما تبدو فروة الرأس متهيجة بعد سقوط هذه القشور. وتصيب فبعة المهد فروة الرأس وقد تمتد الإصابة لتشمل الوجه والعنق والأذنين وتحت الإبطين وفي منطقة الحفاظ وخلف الركبتين.

 

علاج قبعة المهد

تختفي معظم حالات قبعة المهد من تلقاء نفسها خلال بضعة أسابيع أو أشهر.

ولتخفيف تراكم المزيد من القشور على فروة رأس طفلك احرصي على غسل رأسه بانتظام باستخدام شامبو الأطفال اللطيف على بشرته وتمشيط فروته بلطف لتفكيك هذه القشور.

ويمكنك أيضًا مسح فروة رأسه بزيت الأطفال أو الزيت النباتي أو زيت الزيتون قبل تمشيطه بلطف، ثم غسل رأسه بشامبو الأطفال لإزالة الزيت، كما يمكن ترك الزيت على رأسه أثناء نومه وغسله في الصباح.

إذا لم تنجح أي من هذه الطرق في تفكيك قبعة المهد فاستشيري صيدلاني تثقين برأيه. فلا تستدعي حالات قبعة المهد البسيطة زيارة الطبيب عادةً. لكن إذا ما لاحظتِ تقرحًا في فروة الرأس أو التهابًا أو تورمًا فلا تتردي بعرض طفلك على الطبيب الذي قد يصف لمثل حالته كريمًا مضادًا للفطريات.

متى يجب أن أستشير طبيب الأطفال بخصوص قبعة المهد؟

ننصحك باستشارة طبيب الأطفال عند ظهور الأعراض التالية:

  • تورم في فرورة الرأس
  • نزيف
  • حكة
  • انتشار العدوى إلى الوجه وأي أجزاء أخرى من الجسم.