دليل بيبي أرابيا لهرمونات الحمل

Spread the love

يسهل تحديد معظم أعراض الحمل، مثل زيادة حجم ثدييك وبطنك. ومع ذلك، هناك الكثير من الأمور التي تحدث بداخل جسمك أيضًا. ويرجع السبب في هذه التغييرات إلى الهرمونات والمواد الكيميائية الفعّالة التي من شأنها التأثير على عقلك وجسمك وحملك.

وهذا هو دليل بيبي أرابيا للهرمونات….

 الغدد التناسلية المشيمية البشرية:

هذا هو الهرمون الذي يتحقق منه الأطباء في بولك أو دمك للجزم في صحة حملك من عدمه. ويعمل هذا الهرمون على تحفيز الجسم الأصفر لإنتاج الإستروجين والبروجيسترون في الأسابيع العشر الأولى من الحمل.

البروجيسترون:

يعمل هذا الهرمون على دعم الجنين النامي. ولحسن حظ الأمهات، يتميز هذا الهرمون بتأثيره المهدّئ على الحامل فيحميها من التوتر النفسي. ويعتبر هذا هو أحد الأسباب التي تجعل المرأة الحامل قادرة على التعامل مع التفكير والقلق. وبهذا، فهو يُحفّز على النوم. إلّا أنّ هرمون البروجيسترون مرتبطٌ بظهور حب الشباب.

الإستروجين:

ترتبط زيادة هرمون الإستروجين بالتغييرات التي تطرأ على المزاج والدافع الجنسي لديكِ. كما يعمل هذا الهرمون على تحفيز نمو الرحم وتحسين تدفق الدم بين الرحم والمشيمة وذلك بتعزيز تأثير غاز أكسيد النيتريك الذي يُوسّع الأوعية الدموية لديكِ. ولا تعني الزيادة في هرمون الإستروجين إلى وجود تدفق أفضل للدم فحسب، بل تعمل أيضًا على إعداد الثديين لإنتاج الحليب وذلك بتوسيع مجاري الحليب.

الريلاكسين:

تعود تسمية هرمون الريلاكسين بهذا الاسم إلى قدرته على الإشعار بالاسترخاء. ويساعد هذا الهرمون الأربطة داخل الرحم بشكل كبيرعلى الاسترخاء. وإنه لأمر ضروري جدًا عند محاولتك للحمل. ويعمل هذا الهرمون كذلك على ترخية جسمك لتسهيل مرور الطفل من خلال قناة الولادة. كما تتأثر الشرايين بذلك فهي تتعامل مع زيادة تدفق الدم المرتبط بالحمل دون أن يتعرض ضغط دمك إلى الخطر. لكن، قد يكون للهرمون تأثير مُزعج نظرًا لارتباطه بمشاكل المفاصل وحرقة الصدر.

الأوكسيتوسين:

الأوكسيتوسين هو هرمون الحب الذي يساعد على تكوين العلاقات والشعور بالحب والمودة تجاه الآخرين. وفي الأسابيع التي تسبق الولادة مباشرة، تمرّ العديد من النساء بتجربة المشاعر الممتعة والاسترخاء. وقد يرتبط هذا بالأوكسيتوسين وغيره من الهرمونات. وأثناء المخاض، تندفع كمية كبيرة من الهرمون لتجري بداخل الدماغ لتؤدي في بعض الأحيان إلى نشوة. وبعد الولادة، عندما تحمل المرأة طفلها حديث الولادة، تكون مشاعرالارتباط والحب قوية لديها؛ فهذا تفاعل كيميائي يحدث عند تحفيز فيرومونات الرضيع لإنتاج المزيد من هرمون الأوكسيتوسين؛ ما يساعد في إيجاد رابط بين الأم وطفلها.