تناول الطعام الجيد

Spread the love

يكتسب تناول الطعام الصحي أهمية أكثر من أي وقت مضى؛ فثمة مخلوق صغير يكبر داخلك. ولا يقتصر الأمر فقط على مصلحة طفلك الذي لم يولد بعد، ولكن فيه مصلحتك أيضًا؛ إذ يدرك الجميع أن الأمهات اللاتي يتبعن نظامًا غذائيًا مغذ ويتناولن الطعام بانتظام يكن أقل عرضة لمواجهة مضاعفات الحمل مثل فقر الدم والسكري وزيادة الوزن غير الضرورية، بالإضافة إلى تقليل الإحساس بالإعياء والإمساك والغثيان الصباحي.

من حكمة الخالق سبحانه وتعالى أن يحصل الجنين على جميع احتياجاته حتى لو لم يكن النظام الغذائي الخاص بك مثاليًا، وذلك يعني أنك قد تعاني في نهاية المطاف من نقص في المواد الغذائية الضرورية لصحتك وعافيتك. وهنا تكمن أهمية الفيتامينات الموصى بتناولها خلال فترة الحمل، بالإضافة إلى الانتباه إلى ما تتناولينه من أطعمة.

يصعب تناول كمية كبيرة من أي نوع من أنواع الطعام خلال الشهور الثلاثة الأولى من الحمل، بسبب الغثيان الصباحي والنفور من الطعام اللذين قد يشعرانك بالاضطراب وعدم الرغبة في تناول الطعام في أي وقت. ويُفضل خلال هذه الفترة أن تحاولي تناول كميات قليلة من الطعام التي يمكنك تحملها، ويجب عليك أن تتأكدي من تناول الأطعمة ذات القيمة الغذائية العالية، إذ أنك قد تفضلين تناول الحلويات أو كيس من رقائق البطاطا التي لن تزودك سوى بالقليل أو لا شيء من العناصر الغذائية، مما قد يؤدي إلى حدوث مشكلات أخرى. الأمر يستحق عناء محاولة إيجاد أطعمة يمكنك تناولها بوصفها وجبات خفيفة تعطيك العناصر الغذائية الكافية لمساعدتك على رفع مستويات الطاقة لديك وتحسين مزاجك.

إذا كنت ممن يتناولون طعامًا جيدًا بالفعل، فستشعرين بأن تناول الطعام الصحي بعد حدوث الحمل أمر سهل وخاصة بعد الشهور الثلاثة الأولى من الحمل. أما إن كنت ممن يتبعون نظامًا غذائيًا غير صحي، فما زالت الفرصة متاحة أمامك لتعلم كيفية إيجاد خيارات صحية ولذيذة لتقديم التغذية الفضلى لك ولجنينك. عادة ما تتوفر بدائل صحية ومغذية لمعظم الأطعمة والوصفات، ولكن تبقى المسألة مسألة تقبل أهمية الأطعمة التي تتناولينها، وما الذي تتخلين عنه خلال هذه المرحلة الحرجة، ناهيك عن التزامك بإحداث أكبر تغيير ممكن. 

ثمة العديد من المصادر التي تساعدك على تناول الطعام الصحي، وتحسين نوعية التغذية لديك والاستمتاع بطعامك خلال فترة الحمل، ولست مضطرة أن تكوني طاهية محترفة أو لديك معرفة هائلة بالطعام حتى تأكلي بشكل جيد، فهنالك العديد من الأطعمة البسيطة والرائعة التي يمكن تناولها وطهوها من خلال وصفات سريعة وسهلة تساعدك على صنع وجبات رئيسة لذيذة ومغذية، بالإضافة إلى الوجبات الخفيفة، خلال وجودك في المنزل أو في أماكن أخرى.