تعلّم القراءة

Spread the love

تعلّم القراءة هو اكتساب وممارسة المهارات اللازمة لفهم المعنى الكامن خلف الكلمات المطبوعة. وبالنسبة لقارئ جيد إلى حدّ ما، تبدو مهارة القراءة بسيطة وتلقائية في الأغلب ولا تتطلّب الكثير من الجهد. وبالرغم من ذلك، تعدّ عملية تعلّم القراءة عملية معقّدة حيث تستند على المهارات المعرفية واللغوية والاجتماعية التي يتم تطويرها منذ سن مبكّر للغاية.

وتدور الكثير من المناقشات الأكاديمية حول الطريقة والآلية الفضلى التي يمكن للأطفال من خلالها تعلّم القراءة، إلاّ أن هذه المقالة تفترض اختيار الأهل لمدرسة جيدة وأنّهم يقومون بدورهم في دعم العملية التربوية من أجل منح طفلهم بيئة تعلّمية متنوّعة وثرية.

أسلوبا “تعلّم القراءة” الأكثر تأثيرًا

تعدّ “الصوتيات” و”قراءة الكتاب بالكامل” أكثر الأساليب شيوعًا في تعليم القراءة، وكلاهما يتمتّع بمزايا عديدة إذ يستحيل عدم استخدام أحد هذين الأسلوبين في الواقع عند تعليم الأطفال القراءة.

ويُقصد بـ”الصوتيات” النظام الذي تُمثل الحروف فيه الأصوات، مثلًا: (أ) أرنب، (ش) شجرة، (و) ولد، وما إلى ذلك. فكلمة مثل “أرنب” تفصل إلى (ألف) “أَ” (راء) “رَ” (نون) “نَ” (باء) “بَ” ثم تنطق بصوت عالٍ حتى تصبح كلمة واحدة. ويصلح نظام الصوتيات للّغات التي لديها حروف أبجدية، مثل اللغتين العربية والإنجليزية، حيث يمكن للحروف أن تمثل الأصوات.

أما في طريقة “قراءة كتاب بالكامل”، فيُطلب من الطفل قراءة الكتب وحسب والتعرف شيئًا فشيئًا على الأنماط والكلمات الموجودة فيها.

ولا تتناسب في الواقع بعض الكلمات مع الشكل الصوتي بسهولة عند تعلّم القراءة باللغة الإنجليزية، مثل كلمة “xylophone” (حيث ينطق حرف x هنا على أنّه z)، فما على الطفل إلاّ أن يحفظ تلك الكلمات. وعلى الرغم من ذلك، يعدّ علم الصوتيات بالمجمل وسيلة رائعة لمساعدة الأطفال على تعلّم الكلمات الجديدة ونطقها.

بيئة تعلّم ثرية

نأمل أن تتمتع مدرسة طفلك بروح ونظام تعليم جيدين، ففي هذه الحالة تكمن مهمّة الأهل في التأكد بأن يكون طفلهما محاطًا بالحروف والصور التي يمكنه اكتشافها والقراءة بمفرده.

  • أحيطي طفلك بالكتب الممتعة المليئة بالصور حتى يتمكن من اكتشاف جزء من القصة بمفرده.
  • شجّعي طفلك على قراءة الإشارات والكلمات الأخرى في محيطه حتى يفهم أنّ الكتابة موجودة حولنا في كلّ مكان.
  • اقرئي لطفلك بانتظام، ودعيه يمسك الكتب بيديه واسمحي له بطرح الأسئلة واكتشاف الكتب برفقتك.

تعدّ القراءة مهارة أساسية في عالمنا اليوم، لذا شاركوا حبّكم للقراءة مع أطفالكم حتى يكبروا وهم مستعدّون لمتطلّبات الحياة العصرية.