تطوير مهارات الكلام واللغة: المراحل الأولية

Spread the love

يميل الأطفال إلى تطوير مهارات الكلام واللغة لديهم بسرعة فائقة في الفترة ما بين عمر الإثني عشر شهرًا والثلاث سنوات. فعند وصولهم لعمر الإثني عشر شهرًا، يكون الأطفال قد مرّوا بمراحل الثرثرة وتقليد مجموعة متنوعة من الأصوات ويبدؤون الآن بقول بعض الكلمات الفردية. ويمكنهم تقليد الكلمات التي يسمعوها ليبدؤوا بطلب الأشياء التي يرغبون بها.

هناك عدة طرق يمكنكِ الاستعانة بها للمساعدة في تطوير الكلام واللغة لدى طفلك.

من أين نبدأ؟

كيف يمكننا مساعدة أطفالنا في تعلّم مفردات جديدة أو طلب الأشياء التي يحتاجونها أو يرغبون بها؟

  1. استخدام “الحديث الذاتي” أو أسلوب “الكلام المتبادل“.

  • تحدثي عمّا تفعليه أنتِ وطفلك على مدار اليوم.
  • استخدمي الحديث الذاتي للتعبير بالألفاظ عمّا تفعلين (“أنا آكل”، “أنا أرتدي معطفي”، “أنا أغسل يديّ”، “كل شيء جاهز”)
  • استخدمي أسلوب الكلام المتبادل للتحدّث عمّا يفعله طفلك (“أنت ترقص”، “أنت تغسل”، “أنت تريد المزيد من الطعام”).

وبفعل ذلك ، تعملين على تعريض طفلك بشكل مستمر على مفردات جديدة وبالتالي سيتمكّن من فهم معاني الكلمات بأسرع وقت ممكن وذلك من خلال استخدامك للتوضيح واللغة.

  1. استخدمي الجُمل الكاملة في البداية لتسهيل المعنى، ثم قللي من طول الجُملة.

  • الاستمرار بالتحدث. يحتاج الأطفال لسماعى الكلمات عدة مرات قبل أن يتعلموا استخدامها بشكل مناسب وصحيح.
  • يمكنك في البداية استخدام جملة كاملة مثل “هيا بنا نذهب إلى السيارة“، ثم اصمتي لبرهة وبعدها اختصري الجملة بكلمتين. وبفعل ذلك، تعملين على مساعدة طفلك بالمفردات وبنفس الوقت، يبدأ بتقليد الكلمات أو الجمل المُختصرة التي تقوليها.
  1. لتحفيز طفلك على استخدام الكلام، قومي لاختيار 10 أشياء أو أفعال يحبها وقومي بالسماح له بتجربة أو تقليد أو طلب هذه الأشياء.

  • يحتاج الطفل لتعلّم الغرض من الحديث، والحافز الأول لذلك هو طلب الشيء الذي يحبه أو يرغب به ثم التعليق عليه. إذا كان طفلك يحب الدُمى أو السيارات، قومي بمسك هذه الأشياء في يدك وقولي “دمية” أو “سيارة” وانتظري قليلًا لتري إن حاول تقليد هذه الكلمات أم لا. فإن لم يفعل ذلك، استمري بالمحاولة. بإمكانك أيضًا السماح له باستخدام الإيماءات من أجل الحصول على هذه الأشياء أو طلب الشيء الذي يرغب به.
  1. ضعي الأشياء التي قد يرغب بها طفلك بعيدة عن متناوله فيضطّر لطلبها.

  • عندما يشير الطفل إلى شيء يرغب به، اسأليه ماذا يريد ثم اصمتي قليلًا. وعندما يشير مرة أخرى، اذكري اسم الشيء وانتظري عليه قليلًا حتى يحاول تسمية الشيء قبل إعطاءه له.
  • وفي حال استمر بعدم لفظ اسم الشيء، انتظري؛ ثم اذكري اسم الشيء مرة أخرى، وبذلك يمكنه على الأغلب القيام بالمحاولة بكلمة أو صوت. وفي هذا الوقت، قومي بلفظ اسم الشيء أو الفعل مرة أخرى حتى يستمر بسماع الكلمة المتوقعة.
  1. قدّمي له الخيارات

  • قولي، “هل تريد السيارة أم الكرة؟” ثم قولي “السيارة أم الكرة؟” (اعرضي الإثنين معًا). اصمتي قليلًا ثم أعطه فرصة ليُجيب بكلمة. إن لم يُجب، قومي بمساعدته على الإيماء بالشيء الذي يرغب به وذلك لتعزيز استخدام نيّة التواصل. وبالتالي، أعطه ما يريد. ومع الوقت، سيكون قادرًا على التعبير باللفظ عن خياره.
  1. عند الغناء، يمكنك البدء بالأغنية ثم قومي من حين إلى آخر بترك الكلمة التي تريدين طفلك أن يلفظها.

  • عندما تغنّي “توينكل، توينكل، ليتيل ـــــــــــــ”، اصمتي من حين إلى آخر قبل أن تقولي الكلمة “ستار” (هذا عندما يكون على دراية بالأغنية). وقد يبدأ الطفل بمحاولة ملء الفراغ بالكلمة المفقودة. وقومي باستخدام الإيماءات أثناء الغناء حيث أنّ هذا سوف يعمل على تسهيل الكلام عند الطفل.

ومن المهم جدًا قضاء فترة طويلة من الوقت مع طفلك وأنت تقولين الكلمات والعبارات والجمل القصيرة. امنحيه وقتًا لاستجابة ووقتًا للبدء. وسرعان ما سيتعلم كم هو ممتع ومسلّ التواصل مع أصدقائه ومع من يُحب.