اليرقان (الاصفرار) في فترة الحمل

Spread the love

ما هو اليرقان؟

 

اليرقان هو حالة مرضية تصيب الكبد، له مسببات عديدة بما فيها الأدوية (خاصة الباراسيتامول)، وأمراض الكبد مثل التهاب الكبد، والكبد الدهني الحاد وإدمان الكحول.

وعلى النساء الحوامل إيلاء اهتمام خاص لهذه المسألة، نظرًا لما قد تشكله هذه الحالة من تهديد على حياتهن وحياة أطفالهن، ونظرًا لالتباس الأمر عليهن غالبًا بربطه بغثيان الصباح أو غيرها من تغيرات الحمل.

 

أعراض اليرقان في الحمل

  • اصفرار العينين
  • اصفرار الجلد
  • البول الداكن
  • حكة في الجلد
  • براز فاتح اللون
  • الضعف
  • فقدان الشهية
  • الصداع
  • القيء والغثيان
  • الحُمّى
  • وجود تورم حول منطقة الكبد
  • وجود تورم في الساقين والكاحل والقدمين

 

تشخيص اليرقان

لتشخيص حالة اليرقان، قد يقوم الطبيب بإجراء فحص لوظائف الكبد، أو فحص للبول، أو فحص للدم أو فحص الموجات فوق الصوتية (التراساوند) للكبد. وفي الحالات القصوى، تكون خزعة الكبد ضرورية عند الاشتباه بوجود تشمّع في الكبد.

 

علاج اليرقان في فترة الحمل

تساعد نتائج فحص الدم الخاصة بك (والتصوير الطبقي، إذا لزم الأمر) طبيبك على تأكيد حالة اليرقان لديك وتحديد أسبابها. فعادة ما تكون حالة اليرقان مؤشرًا على وجود مشكلة خفية. وسيقوم طبيبك بمعالجة السبب وراء اليرقان، مع الأخذ وضع الحمل لديك بعين الاعتبار:

  • قد تختفي مسببات اليرقان مثل التهاب الكبد من الفئة “أ” دون الحاجة إلى علاج في العادة.
  • إذا كانت حالة اليرقانِ لديكِ عرضًا جانبيًا للملاريا، فسيقترح الطبيب علاجًا مناسبًا لكِ.
  • في حال كان اليرقان في فترة الحمل نتيجة لتشمّع الكبد، أو التهاب الكبد الحاد، أو سرطان الكبد، فسيتطلب ذلك عناية طبية خاصة.

 

كيفية تجنب التعرض لليرقان في فترة الحمل

 

إنّ محاولة تجنب حدوث اليرقان هو جزء لا يتجزأ من أسلوب حياتك الصحي.

وتتلخص التدابير الواجب أخذها باتباع نظام غذائي متوازن، وممارسة تمارين رياضية مناسبة، وفقدان الوزن، والامتناع عن تناول الكحول والتأكد من أخذ اللقاحات اللازمة.

اليرقان هو مجرد مرض آخر يمكن السيطرة عليه وتجنبه من خلال أخذ الاحتياطات المناسبة. لذا، اعتني بنفسكِ جيدًا وسيكون طفلك سعيدًا وبصحة جيدة كذلك!