الولادة وما الذي يمكن توقعه

Spread the love

بمرور التسعة شهور الطويلة، ستكونين قد تحملتي آلام الأربطة وغثيان الصباح وحتى السُهَاد. وستكونين قد فعلتي كل ما في وسعكِ للتحضير لذلك اليوم السحري، ألا وهو موعد الولادة. عندما يتعلق الأمر بالولادة، هناك الكثير مما يمكن أن يقال عن تجربة النساء مع الولادة، وذلك للاختلاف الكبير في حالات الحمل بين امرأة وأخرى.

Double Bracket: يعد تقديم أطعمة متنوعة لطفلك أمراً صحياً وممتعاً، وسوف يساعده على النمو وعلى تقبل تجربة كل جديد.

الوقت الذي قد تختار بعض النساء خوض غمار هذه التجربة دون أي إدارة للألم، ستختار أخريات إبرة الظهر أو غير ذلك من أشكال السيطرة على الألم. ورغم الاستعداد الفطري لدى النساء للإنجاب بشكل طبيعي، فقد تعاني بعضهن من مضاعفات تتطلب إجراء عملية قيصرية. ولكن، هنالك الكثير من الخيارات والقرارات القادرة على سبغ هذه العملية بسبغة عاطفية. ولحسن الحظ، فقد وضعنا دليل ولادة، ليساعدك على معرفة ما الذي يمكن توقعه عند الولادة وكيفية تصميم خطة ولادة تساعدك على التأكد من سلاسة هذه التجربة.

بالنسبة لمعظم النساء اللاتي يلدن ولادة طبيعية، لا تشكل هذه التجربة أي مصدر للقلق، ولكن قد تحدث مضاعفات تجبرك على إجراء عملية قيصرية لضمان سلامتك وسلامة طفلك. ولكن ما الذي يجبر النساء على إجراءعملية قيصرية؟ في بعض الحالات، لا تمتلك الأمهات القدرة على التوسع بشكل كامل للسماح للطفل بالمرور من عنق الرحم بشكل آمن، وقد يعلق الطفل أثناء خروجه من الرحم، وحتى عندما يخرج من الرحم، تظل هنالك فرصة لأن يعلق.

قد تحدث العديد من الأمور التي تؤدي إلى ولادة الطفل من خلال عملية قيصرية. وستحقن النساء اللاتي ينجب عن طريق عملية قيصرية، بإبرة التخدير فوق الجافية، والتي تعرف بإبرة الظهر، وبعدها سيقوم فريق من الجراحين ذوي الخبرة جنباً إلى جنب مع طبيبك الخاص بإحداث شق أسفل البطن وإخراج الطفل.

أما بالنسبة للنساء اللاتي ينجبن من خلال الولادة الطبيعية، فلا تزال هنالك بعض الخيارات للتخفيف من حدة الآلام، بما في ذلك التخدير فوق الجافية أو ببساطة من خلال تناول بعض المسكنات. وفي حال التخدير فوق الجافية، سيقوم طبيب التخدير بوضع أنبوب يحتوي الدواء المخدر بين فقرات الظهر بغية تخدير المنطقة الممتدة من خصر المرأة إلى الأسفل، وهو ما يتيح لها الإنجاب دون أي ألم. كما يسمح الأنبوب الذي يبقى متصلاً بالإبرة بإضافة المزيد من الأدوية إذا لزم الأمر.

وينبغي عليك مناقشة خطة الولادة مع طبيبك قبل مجيء موعدها بفترة، لأنها قد تحتوي على الشخص المخول بقطع الحبل السري بمجرد ولادة الطفل، ومن سيسمح له بالدخول إلى غرفة الولادة وخيارات إدارة الألم (أو عدمه)، أو في حال رغبتِ في إرضاع طفلك رضاعة طبيعية أو منحه الحليب الصناعي. يمكنك إدراج جميع هذه القرارات الكبرى في خطة الولادة الخاصة بك ومناقشتها مع مقدم الرعاية لمعرفة الخيارات المتاحة أمامك. وضعي في اعتبارك أن لكل مستشفى قواعده المختلفة وربما تكون بعض الطلبات غير قابلة للتطبيق. حاولي أن تكوني مرنة، ولكن إذا كان ما ترغبين أمراً ممكناً، فلا تسمحي للموظفين أن يقفوا عائقاً أمام تلبية رغباتك.

تعد الولادة لحظة رائعة بالنسبة لأي أسرة، وبلا شك، فأنت ترغبين أن تتم هذه العملية بأقصى قدر من السلاسة. قد يختار بعض الآباء والأمهات الإنجاب في المنزل في حين يختار البعض الآخر الولادة في بركة الماء. وما عليك سوى أن تتأكدي من أن هذا هو بالفعل ما تريدينه وبأنه متوفر في منطقتك.