النكاف لدى الأطفال

Boy with mumps
Spread the love

ما هو النكاف لدى الأطفال؟

النكاف هو التهاب فيروسي معدٍ عادة ما كان يصيب الأطفال قبل البدء بالتلقيح ضد الإصابة به

ما هي أعراض النكاف؟

أكثر ما يميَز النكاف هو الانتفاخات المؤلمة التي تظهر على جانبي الوجه تحت الأذن (الغدد النكفية)، مما يغيَر من ملامح وجه الشخص المصاب به ليظهر منتفخًا. وتشمل الأعراض الأخرة للنكاف:

  • الصداع
  • ألم المفاصل
  • ارتفاع حرارة الجسم
  • انتفاخ الغدد النكفية

كيف ينتشر النكاف؟

ينتشر النكاف مثلما تنتشر أمراض البرد والإنفلونزا – من خلال قطرات اللعاب الملوثة التي يمكن استنشاقها أو التقاطها من الأسطح وانتقالها إلى الفم أو الأنف.

ويكون الشخص المصاب أكثر عدوى في الأيام القليلة التي تسبق ظهور الأعراض والأيام القليلة التي تليها.

وفي هذه الفترة، ينبغي تجنب انتشار العدوى إلى الآخرين، وخصوصًا المراهقين والشباب الذين لم يأخذوا اللقاح من قبل.

وفي حال أصيب طفلك بالنكاف، يمكنك المساعدة بمنع المرض من الانتشار باتباع ما يلي:

  • ضمان غسل يدي طفلك بالصابون بشكل منتظم
  • تشجيع طفلك على استخدام المناديل الورقية والتخلص منها كلَما يعطس
  • عدم إرساله إلى المدرسة أو الحضانة لمدة خمسة أيام على الأقل بعد بداية ظهور الأعراض عليه

ما هو علاج طفلي المصاب بالنكاف؟

لا يوجد علاج للنكاف في الوقت الحاضر، لكن العدوى ينبغي أن تتراجع خلال فترة أسبوع إلى أسبوعين.

يستخدم العلاج فقط للتخفيف من حدة الأعراض ويشمل ما يلي:

  • الحصول على قسط كاف من الراحة في السرير والإكثار من السوائل
  • استخدام مسكنات الألم، مثل إبوبروفين وباراسيتامول – لا ينبغي إعطاء الأسبرين للطفل ما دون الـ16 عامًا
  • وضع كمادات دافئة أو باردة على الغدد المنتفخة للمساعدة في تخفيف الألم

 

ما هي مضاعفات النكاف؟

يمر مرض النكاف عادةً من غير أن يسبب أضرارًا جسيمة لصحة الشخص. أما المضاعفات الخطيرة فهي نادرة الحدوث.

مع ذلك، قد يؤدي النكاف إلى التهاب السحايا الفيروسي في حال انتقل الفيروس إلى الطبقة الخارجية من الدماغ. وهناك مضاعفات أخرى تشمل تضخم الخصيتين عند الذكور أو المبيضين عند الإناث (في حال كان الذكر أو الأنثى المصابين في سن البلوغ).

وعند الإصابة بفيروس النكاف، تتكون مناعة طبيعية ضد الإصابة بعدوى النكاف مرة أخرى في حياتك