المشروبات الكحولية والحمل

Spread the love

آثار تناول المشروبات الكحولية على الخصوبة

يتسبب تناول المشروبات الكحولية في تدني نسبة الخصوبة لدى الرجال والنساء على حد سواء. وبغض النظر عن عادات الشرب الخاصة بكم، فعندما يتعلق الأمر بالحمل، ينبغي عليكم إدراك تدني مستويات الخصوبة بدرجات لدى النساء والرجال الذين يتناولون المشروبات الكحولية. وقد أظهرت الأبحاث انخفاض مستوى الخصوبة لدى النساء اللاتي يتناولن المشروبات الكحولية بشكل معتدل. أما الرجال الذين يتناولون المشروبات الكحولية بشكل منتظم، فإنهم يعانون من انخفاض مستوى حركية الحيوانات المنوية وتركيزها

وأظهرت العديد من الدراسات ما يلي:

  • يجب على الرجال والنساء الذين يفكرون في الإنجاب تجنب تناول المشروبات الكحولية.
  • تنخفض نسبةالخصوبة لدى النساء اللاتي يتناولن المشروبات الكحولية أكثر من 5 مرات أسبوعياً، وقد يحتجن وقتاً أطول لحدوث الحمل.
  • يعاني الرجال الذين يتناولون المشروبات الكحولية بشكل منتظم من انخفاض مستوى حركية الحيوانات المنوية وتدني جودتها وتركيزها.
  • تثبط المشروبات الكحولية الغدد الكظرية، كما تحد من إطلاق الهرمونات التي تنتجها هذه الغدد.
  • المشروبات الكحولية غنية بالسكر، مما يؤدي إلى تخفيض نسبة الخصوبة عن طريق اختلال التوازان الهرموني ومقاومة الأنسولين وعدوى الخميرة المهبلية إلى جانب التسبب بتدني مستوى الفيتامينات والمعادن في الجسم.

أثر المشروبات الكحولية على المرأة الحامل:

 قد يتسبب تناول المشروبات الكحولية أثناء فترة الحمل بمشاكل صحية خطيرة للجنين، فقد يتسبب الإفراط قي تناول هذه المشروبات طوال فترة الحمل بحدوث تشوهات جينية، إلى جانب خطر الإجهاض، أو المخاض المبكر والولادة، وانفصال المشيمة المبكر كذلك. تعد متلازمة الجنين الكحولي من المخاطر الأخرى لدى النساء الحوامل اللاتي يتناولن المشروبات الكحولية بكميات مرتفعة.

قد تتسبب المشروبات الكحولية بحدوث المخاطر التالية لطفلك:

  • أن يولد بمشاكل في القلب والدماغ وغيرها من الأعضاء، أو يعاني من مشاكل متعلقة بالحواس، مثل النظر والسمع.
  • الولادة المبكرة.
  • انخفاض الوزن عند الولادة.
  • أن يعاني من إعاقات ذهنية، أو تأخر في النطق واكتساب اللغة.
  • مشاكل تعليمية ومشاكل سلوكية.
  • مشاكل في النوم أو الرضاعة.

الإقلاع عن تناول المشروبات الكحولية

  • عليكِ إدراك أن الإقلاع عن تناول المشروبات الكحولية قد يشكل تحدياً، خصوصاً إذا كان تناول المشروبات الكحولية عادة منتظمة.
  • يجب عليكِ معرفة المخاطر المتصلة بها لمساعدتك على تغيير نظرتك تجاهها، واطلبي مساعدة الأصدقاء وانظري إلى الصورة الأشمل حمل صحي وطفل سليم.
  • جربي خيارات أخرى من المشروبات التي تفضلينها.
  • اشغلي وقتك بالأشياء التي تحبين، وخصصي وقتاً للاسترخاء بطرق أخرى، كالمشي أو الاستمتاع بحمام دافئ.
  • تجنبي الأشخاص أو المواقف التي ترتبط بتناول المشروبات الكحولية إذا كان ذلك ضرورياً.
  • عند الضرورة، اطلبي مساعدة الطبيب أو دعماً نفسياً.

يمكن أن يساعدكِ طبيبكِ في الإقلاع عن تناول المشروبات الكحولية. وإذا كنت تعانين في سبيل الحد من تناول المشروبات الكحولية أو الإقلاع عنها، فيجب عليك طلب المساعدة في أقرب وقت ممكن من أجل صحتك وصحة طفلك.