العلاج بالإبر

Spread the love

ما هو العلاج بالإبر؟

العلاج بالإبر هو أحد فروع الطب الصيني الشعبي.

يوصف الجسم في الطب الصيني الشعبي بأن “الطاقة” المسماة “تشي” تتدفّق عبره. ويقال إن هذه الطاقة تتدفق عبر “خطوط الطاقة” التي هي قنوات منتشرة في كل مكان في الجسم. وما يقوم “أخصائي العلاج بالإبر” به هو وخز الإبر في نقاط معينة في خطوط الطاقة والتي يُعتقد بأنها تمنع أو تساعد على تدفق “تشي”، وبالتالي استعادة التوازن للجسم والعقل.

العلاج بالإبر لعلاج العقم

يساعد العلاج بالإبر على معالجة المشاكل التي تؤثر على الخصوبة، مثل قصور الغدة الدرقية أو فرط نشاط الغدة الدرقية.

ويتم استخدام الأدوية العشبية في أغلب الأحيان بالتزامن مع العلاج بالإبر. ولقد استخدم هذا المزيج منذ عدة قرون إلى الآن لمعالجة بعض مسببات العقم ولكن ليس جميعها. فعلى سبيل المثال، لن يجدي العلاج بالإبر والأعشاب نفعًا لمعالجة انسداد قناة فالوب والذي يمكن أن يحدث نتيجة لمرض التهاب الحوض أو داء البطانة الرحمية.

وعلى الرغم من ذلك، يمكن للمرء الاستفادة في هذه الحالة من العلاج بالإبر والأعشاب بسبب تأثيرهما المحتمل على تحسين وظيفة المبيض والطور التكاثري. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يزيد العلاج بالإبر من تدفق الدم إلى بطانة الرحم، مما يساعد على تسهيل تشكّل بطانة سميكة.

ويتشابه العلاج بالإبر مع العلاج الطبيعي في أنه كلما زادت عدد الجلسات التي تخضع لها، زادت فرص نجاح العلاج، لذا من الأفضل القيام بأكبر عدد ممكن من الجلسات. ويتم معالجة المرضى عادةً لمدة تتراوح بين ثلاثة وأربعة شهور قبل الحصول على التلقيح من خلال الإخصاب الأنبوبي أو التبرّع بالبويضات، حيث يبدو أن اتّباع هذه الوتيرة في العلاج تحظى بتأثير علاجي مرغوب.

العلاج بالإبر وغيرها من العلاجات

من المهم ألا يتوقف الشخص الذي يتعالج بالطب التكميلي عن الحصول على النصائح والمساعدة من المصادر الطبية التقليدية.

في حال شعورك أن العلاج بالإبر سيساعدك على الحمل، فإن ذلك لا يعني أن تتجنبي الأخذ بمشورة الطبيب أو التوقّف عن أخذ أية أدوية موصوفة.