الصعقة الكهربائية

Spread the love

من المؤكد أن تجنب الحوادث الناتجة عن الأجهزة الكهربائية أفضل من محاولة التعامل مع نتائج التعرض لصدمة كهربائية. لذا يجب أن تكون قوابس الأجهزة الكهربائية مناسبة ومعزولة بشكل صحيح. ويجب الإسراع إلى إصلاح أي أجهزة ذات أسلاك عارية أو التخلص منها.

 وفيما يلي سنتناول كيفية التعامل مع هذه الحوادث عند وقوعها.

التعامل مع الصعقة الكهربائية:

الخطوة الأولى: اطفئي الجهاز أو اسحبي القابس. وإذا لم يكن ذلك ممكنًا، فاسحبي السلك من يد الطفل باستخدام قطعة من الخشب أو البلاستيك القاسي. وإذا لم يكن ذلك في متناول اليد، قومي باستخدام مجلة ملفوفة أو سترة أو حبلًا. إياك استخدام يديك العاريتين أو أدوات معدنية إطلاقًا، وتأكدي أنّ المصاب ليس موجودًا في الماء الذي قد تلمسينه.

الخطوة الثانية: إذا كان طفلك واعيًا ولا يعاني من أي حروق، فطمئنيه وراقبي أي تأخر في ردود فعله، مثل أن يواجه مشاكل في التنفس.

الخطوة الثالثة: إذا كان الطفل يعاني من حروق، فعليك التوجّه إلى الطبيب أو المستشفى لتضميد الحرق واستبعاد إصابة أي أعضاء داخلية.

الخطوة الرابعة: قد تحتاج الحروق الشديدة إلى الإدخال إلى المستشفى..

الخطوة الخامسة: في بعض الحالات الاستثنائية، قد يعاني الطفل من سكتة قلبية. ويعود ذلك إلى التحفيز الزائد للقلب، الذي يعتمد على النبضات الكهربائية التي ترسل له الأوامر بالنبض. وإذا كان الطفل لا يتنفس أو كان ليس لديه نبض، فعليك البدء بإجراءات التنفس الاصطناعي والإنعاش القلبي الرئوي.

الخطوة السادسة: قد يعاني بعض الأطفال من تشنجات حادة وما ينجم عنها من إصابات، بما في ذلك الكسور في العمود الفقري. ويجب التعامل مع هذه الحالات بحذر ونقلها إلى المستشفى تحت إشراف طبّي حثيث.