الجديري المائي .. أعراضه، وكيفية التعامل معه

Spread the love

يعد الهواء من أبرز مصادر إنتقال العديد من الأمراض المعدية، وأبرزها الجديري المائي، وخاصة أن هذا المرض ينتقل في بدايته بسهولة، ولذلك يصعب على الأم وقاية أبناءها منه في معظم الأحيان .. نعرفك اليوم على الجديري المائي، أعراضه، وكيف تتعاملين مع طفلك أثناء إصابته بهذا المرض.

ما هو الجديري المائي

هو مرض جلدي يسبب الحكة، ويظهر في صورة حبوب حمراء على الجلد، وينتج عن الإصابة بفيروس يسمى الفاريسيلا، والذي ينتقل عن طريقة رذاذ الفم، الهواء، وإستخدام أغراض الأشخاص المصابين.

أعراض الجديري المائي

– قد يبدأ الجديري المائي بالأنفلونزا في بعض الحالات، والتي تنتهي بحدوث الحمى أو إرتفاع درجة حرارة الطفل، لذلك إذا حدثت هذه الأعراض في باديء الأمر، فلتتوجهي إلى الطبيب مباشرة.

– أيضاً يشعر الطفل بآلام وأوجاع في جسده أثناء إصابته بالجديري المائي في البداية، وتصل هذه الآلام للصداع الشديد في الرأس، وقلة الحركة والميل للجلوس والنوم، إذا وجدتي طفلك بهذه الحالة على غير عادته في الحركة والنشاط، فقد يكون مصاباً بهذا المرض.

– كذلك يشعر الطفل المصاب بالجديري المائي بفقدان الشهية، لا يريد أن يتناول الطعام والشراب، حتى وإن كان طعام يحبه.

– تتحول هذه الأعراض إلى ظهور الحبوب الحمراء في الجسم، والتي تشبه لدغ الحشرات إلى حد كبير، تبقى في الجسم لمدة أسبوع أو أسبوعين، وهنا يتم إستخدام الدهان المخصص لها بإستشارة الطبيب، حتى تتحول إلى فقاعات يتم تقشرها ثم تطير، لذلك لا يجب أن يحتك الطفل بأي أشخاص حتى إنتهاء هذه المرحلة، فهذه القشور المتطايرة قد تجعله يصيب شخص آخر.

التعامل مع الطفل المريض بالجديري

– أولاً يجب ألا يختلط الطفل بالأشخاص الأخرى، سواء الكبار أو الصغار مما لم يصابوا بالمرض من قبل، ولكن مع الأسف تبقى الأم في هذه المرحلة إلى جوار طفلها لأنه يصعب أن تتركه أثناء إصابته بهذا المرض، وهنا يجب أن تقوم بتعويضه عن هذه العزلة والتعب، يمكن وضع كمامة على فم الطفل لتجنب أن يصل المرض إليكِ لأن الطفل في حاجة لوجودك بجواره الآن وأنتِ في أفضل صحة.

– على عكس ما هو شائع فيجب أن يتحمم الطفل المصاب بالجديري المائي بماء فاتر مرة أو مرتين يومياً، ثم قومي بتجفيف جسده بواسطة منشفة ناعمة وبحرص شديد دون التعامل بقسوة مع الجلد المصاب.

– يجب تخصيص أغراض خاصة بالطفل المصاب بهذا المرض، وعدم قيام أي شخص بإستخدامها، ويفضل غليها وتعقيمها بعد الإستخدام.

– إخبري طفلك بضرورة عدم قيامه بحك تلك الحبوب أبداً حتى لا تترك أثراً على جسده، وراقبيه دوماً حتى لا يقوم بهذا دون قصد، سيكون للمستحضر الذي يضعه الطفل دوراً في تخفيف الحكة لديه، ولكن ليس القضاء عليها.

– تجنبي إعطاء الطفل أثناء إصابته بالجديري المائي للحمضيات والأطعمة المملحة بشدة، وإعطيه مشروبات باردة وغنية بالفيتامينات.

– إسألي طبيبك عن دواء مقوي للمناعة ليتناوله الطفل أثناء إصابته بالجديري المائي حتى يتعافى بشكل أسرع، كذلك إعطي طفلك خافض للحرارة في حالة إرتفاعها خلال الإصابة.

http://emraa.com/