التغييرات العاطفية بعد الإنجاب

tech.strategiesdc@gmail.com
Spread the love

التغييرات العاطفية بعد الإنجاب

إن الإنجاب تجربة مرهقة للغاية، وهو أمر لا يختلف اثنان عليه. فهو يمثل عبئًاجسديًا وعاطفيًا على حد سواء. فبالإضافة إلى تعرضك لتغيرات هرمونية كبيرة ووجود مولود جديد يحتاج الكثير من الرعاية منك!ورغم ما تحمله هذه اللحظة من تشوق وترقب، إلا أن طفلك الذي طال انتظاره قد جاء أخيراً، وقد تشعرين بمشاعر يمتزج فيها الابتهاج والإرهاق وغير هما من المشاعرفيالساعات والأيام القليلة التي تلي الولادة.

ستحتاجين لبعض الوقت للتكيف مع التغيرات التي تطرأ على جسمك وعلى احتياجات رضيعك بينما أنت في حالة من الإنهاك وتغمرك المشاعر.  ومن الطبيعي أن يتأرجحمزاجك ومشاعركبين السعادة والحزن وأن تتحول الابتسامات إلى دموع والعكس في غضون لحظات.

وتتضمن الإشارات الطبيعية لهذه المشاعر التي تلي الولادة الآتي، وقد تمرينبها جميعاً أو ببعضمنها بعد الولادة مباشرة.

  • الانتقال من شعور بالسعادة إلى الحزن بسرعة (تقلب المزاج)
  • البكاء فجأة ودون سبب
  • الشعور بالاضطراب والقلق
  • قلة الصبر والتحمل
  • فقدان الشهية
  • صعوبة التفكير
  • الشعور بالإرباك واختلاط المشاعر
  • سرعة الانزعاج والغضب
  • الإجهاد ونفاذ الطاقة
  • مشاكل في النوم والرغبة بالنوم كثيراً أو عدم القدرة على النوم

لكن لا تقلقي، فما تلبث هذه المشاعر أن تختفي أو تتلاشى خلال بضعة أيام أو في الأسابيع القليلة التالية للولادة، وذلك مع تكيف جسمك مع الوضع واستقرار نظام العناية بطفلك.

لكن في عضون ذلك، لا تقسي على نفسك واطمئني، فما تمرين به جزء طبيعي من التكيف مع الأمومة. اطلبي المساعدة إذا كنت بحاجة لها واقبليها عندما تقدم لك. خذي قسطاً من الراحة عنما يكون ذلك ممكنًا، ويفضل أن يكون ذلك أثناء نوم الطفل؛ إذ بإمكانك القيامبالمهام الأخرى لاحقاً. إن استطعت الخروج من المنزل مع طفلك أو إن كان بمقدور أحد ما مراقبته حتى تتمكني من الخروج للمشي قليلًا، فقومي بذلك بلا تردد. من المهم أيضًا أنتعبري عن مشاعرك؛ لذا فلا تترددي في التحدث إلى زوجك أو عائلتك أو طبيبكعن مشاعرك.

في بعض الحالات، قد تصبح هذه المشاعر التي تتولد بعد الإنجاب صعبة للغاية أو تستمر لفترات طويلة.  فإن مررت بذلك وكنت تشعرين باضطراب وإرباك كبيرين ولم تتحسن الأمور، فعليك الاتصال بطبيبك الذي بإمكانه مساعدتك بلا شك. وإن شعرتِ في أي لحظة أنك قد تؤذين طفلك بطريقة أو بأخرى، فاتصلي بالطبيب فورًا.

Welcome to Baby Arabia