الإمساك

Spread the love

مع انتقال طفلك من تناول السوائل إلى الأطعمة الصلبة في هذه المرحلة، سينخفض عدد المرات التي يتبرّز فيها من أربع إلى خمس مرات في اليوم لتصبح مرة أو مرتين يوميًا. ولكن في حال عدم تبرّزه مرّة واحدة على الأقل يوميًا فربما يعاني من الإمساك. إليكِ بعض أعراض الإمساك لتساعدك على اكتشافه:

  • بكاء الطفل أو شعوره بألم شديد عند الإخراج.
  • يكون البراز داكن اللون وجافًا وعلى شكل كريات صغيرة.
  • بذل طفلك للكثير من الجهد عند الإخراج.
  • صلابة في المعدة والتبرّز أقلّ من ثلاث مرات في الأسبوع.
  • الإفراط في إخراج الريح مع رائحة كريهة.
  • انخفاض الشهية.
  • قد تعتقدين خطأً بإصابة طفلك بالإسهال عندما يكون إخراجه ذا قوام سائل، إلاّ أنه قد يكون ما استطاع المرور عبر الانسدادات الصلبة في أمعاء طفلك، وبالتالي يكون دليلًا على إصابته بالإمساك.

ما الذي يسبّب الإمساك؟

  • يمكن أن يؤدي الحليب الصناعي إلى إصابة الأطفال بالإمساك لأن عملية هضمه أصعب مقارنةً بحليب الأم، حيث يكون البراز الناجم عن حليب الأم أكثر ليونة وإن كان أقلّ تكرارًا.
  • الفطام من أحد الأسباب المؤدية إلى تعرّض الأطفال إلى الإمساك، وذلك بسبب انتقالهم إلى هضم الأطعمة الصلبة، إذ يبدأ نظام الهضم لديهم بالتكيّف مع التغيير في قوام الغذاء الذي باتوا يتناولونه.
  • من الأسباب المؤدية أيضًا للإمساك عدم تناول الأطفال كفايتهم من السوائل، وذلك بسبب التسنين أو فطريات الفم أو التهاب الحلق أو الزُكام أو التهاب الأذن. ومع نمو طفلك أيضًا فإنه قد لا يتناول كميات كافية من الحليب أو الماء مع الطعام الصلب. وفي حال عدم حصوله على كميات كافية من السوائل، قد يؤدي الجفاف إلى تحوّل شكل برازه ليصبح جافًا وصلبًا بحيث يصعب عليه إخراجه.

ما هي طرق علاج الإمساك؟

احرصي على حماية طفلك من الجفاف من خلال التأكد من منحه قدرًا كافيًا من الماء ما بين رضعات الحليب الصناعي، مع الالتزام بالكميات الموصى بها فقط من مسحوق الحليب الصناعي إذ قد تتسبب الكميات الكبيرة منه في إصابة صغيرك بالجفاف. يمكنك أيضًا إطعام طفلك فاكهة مهروسة لإضافة الألياف المليّنة إلى نظامه الغذائي. وهناك حيلة أخرى يمكنك تجربتها، وهي بتحريك ساقي الطفل برفق على نمط حركة ركوب الدراجة لمساعدته على تحريك البراز الصلب وخروجه عبر الأمعاء.

في حال لم تفِ العلاجات المنزلية بالغرض بعد يوم أو يومين، فعليكِ بمراجعة الطبيب.