الإصابة بجرثومة الليستيريا خلال الحمل

Spread the love

الليستيريا هي من أنواع البكتيريا التي توجد في بعض الأطعمة، ويمكن أن يؤدي تناولها إلى الإصابة بأمراض خطيرة (الليستريات). يكون خطر الإصابة بهذه الجرثومة أكبر عند كبار السن والأطفال الصغار جدًا والأشخاص الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي وعند النساء الحوامل. تختلف الليستيريا عن باقي أنواع البكتيريا التي تبقى في الجهاز الهضمي، إذ يمكن لهذه الجرثومة أن تدخل إلى مجرى الدم وتصل إلى الجنين عن طريق المشيمة. ورغم أنه مرض نادر الحدوث ويسبب زيادة احتمالية تعرض كل من الأم والجنين للخطر، فمن المهم تجنب تناول الأطعمة التي قد تحتوي على جرثومة الليستيريا خلال فترة الحمل ومنها:

  • الحليب غير المبستر.
  • الجبنة المصنوعة من الحليب غير المبستر.
  • العصير غير المعقم.
  • الخضروات النيئة غير المغسولة جيدًا.
  • اللحوم والأسماك والدواجن والأسماك الصدفيّة والبيض غير المطبوخ جيدًا.
  • فطائر الباتيه.
  • السندويشات المعدة مسبقًا واللحوم الباردة (شرائح اللحم المطبوخة).
  • السلمون المدخن.
  • منتجات الألبان مثل الزبدة وكريمة الجبن أو الكريمة المصنوعة من الحليب غير المبستر.

ويمكن أيضا أن تنتقل الليستيريا عن طريق العدوى من براز الأشخاص المصابين أو الحيوانات، لذا يعد غسل اليدين أمرًا ضروريًا.

أعراض داء اللستيريات:

تكون أعرض اللستيريا متوسطة عند معظم المصابين بها، وتكون مشابها لأعراض الإنفلونزا أو التهاب المعدة والأمعاء، وتشمل ارتفاع درجة حرارة الجسم وآلام وقشعريرة وتقيؤ وإسهال. ويمكن الشفاء من هذه الأعراض، غالبًا، في غضون ثلاثة أيام دون الحاجة للعلاج. إلاّ أنه من الضروري جدًا تشخيص هذا الداء لدى الحامل (والذي يتم غالبًا من خلال فحص الدم إذا تم الاشتباه بالمرض)، بحيث يمكن علاج الأم بالمضادات الحيوية والتي قد تمنع انتقال العدوى إلى الجنين. يمكن أن ينتقل الليستيريا إلى أجزاء أخرى من الجسم مما يسبب مضاعفات خطيرة، إلاّ أن هذا يحدث في حالات نادرة جدًا. وتشمل الأعراض الحادة لهذا الداء كل من الصداع الشديد والارتعاش وتصلب الرقبة والارتباك.

من الضروري طلب المساعدة الطبية في الحال إذا كنتِ حامل وتعانين من حمى أو قشعريرة. إذا تجنبتِ الأطعمة والمشروبات آنفة الذكر والتي قد تحتوي على هذه الجرثومة، فمن المرجح إلى حد كبير عدم إصابتك بجرثومة الليستيريا، وكما يقول المثل “درهم وقاية خيرٌ من قنطار علاج”.