الأطفال بين 9 -12 شهرًا – الطعام والتغذية

Spread the love

ببلوغ طفلك سن تسعة إلى اثني عشر شهراً، فإنه يكون قد اعتاد على تناول مختلف أنواع الأطعمة، وإلى جانب حليب الأم، يجب أن تكون العصائر والخضراوات والفواكه المهروسة بالإضافة إلى الشوفان أو الأرز جزءً من نظام طفلك الغذائي. عليك زيادة كمية الطعام التي يتناولها طفلك في هذا السن.

Double Bracket: عند البدء بالتقليل من حليب الأم أو الحليب الصناعي الذي تعطينه لطفلك، فعليك أن تكوني حذرة للتأكد من حصول طفلك على غذاء متوازن.فعلى سبيل المثال، يجب عليك أن تعطي طفلك ربع كوب من الفواكه تقريبًا، بدلًا من ملعقتين إلى ثلاث ملاعق كبيرة من الفواكه، إذ أن احتياجات طفلك من الطعام تزداد مع نموه. ورغم ذلك، عليك تجنب الإفراط في إطعامه. ويظل الطعام بمثابة الوقود الذي يحتاج إليه كل شخص للبقاء وممارسة الأنشطة، ولا يحتاج الأطفال في سني عمرهم الأولى إلى الطعام فحسب، ولكنهم يحتاجون إلى الطعام الصحي، والذي يتكون من الدهون والكربوهيدرات والبروتينات والفيتامينات والمعادن وجميع العناصر الغذائية الأساسية التي تُسهم في تحقيق النمو والتطور المناسبين.

وببلوغ طفلك هذه المرحلة العمرية، يجب عليك تقديم أنواع مختلفة من الأطعمة، مثل الفواكه والخضراوات والحبوب واللبن والجبنة والخبز، وخيارات أخرى من الأطعمة التي يمكن تقسيمها على الوجبات الأساسية والوجبات الخفيفة طوال اليوم. تساعد العصائر في المحافظة على تميه طفلك، إلا أنها ليس مغذية كما هو الحال بالنسبة للفاكهة الطازجة، فهي تفتقر إلى الألياف وبعض العناصر الغذائية، كما تحتوي العصائر المعلبة على السكر والمواد الحافظة. ببلوغ طفلك عامه الأول، يكون الوقت قد حان للبدء بعملية فطامه، وبذلك تظهر الحاجة لإضافة الأطعمة المحتوية على مشتقات الألبان إلى الوجبات. 

كما أن هذا هو العمر المناسب لتقديم البروتينات للطفل، ويعد الدجاج والسمك والبيض والفاصوليا مصادر جيدة للبروتين، والتي يجب أن تكون جزءً من وجبات طفلك اليومية. وعند تحضير أي وجبة، فمن المهم لك معرفة جميع المواد التي تسبب الحساسية لطفلك. يُشكّل دقيق الشوفان والبانكيك والوافل بداية رائعة لليوم، وإفطارًا رائعًا! كما يمكنك إضافة الفواكه أو الخضراوات المهروسة للوجبة.

أما بالنسبة لوجبة الغداء، فإن اللبن غير المحلى مع الفواكه المهروسة، أو شطيرة من الخبز الطري أو شوربة الخضار أو المعكرونة المحضرة في المنزل هي خيارات جيدة. ويمكن تقديم البطاطا المخبوزة أو وجبات الأرز للعشاء. وتتمثل الفكرة الأساسية في إعطاء طفلك القليل من كل نوع من أنواع العناصر الغذائية على مدار اليوم. قد تساعد إضافة وجبتين أو ثلاث وجبات خفيفة بين الوجبات مثل الحليب أو الجبنة أو العصير في استكمال احتياجات طفلك من الطعام. 

 

يكبر طفلك بسرعة، ويساهم الطعام الذي تقدمينه له بشكل مباشر في تحقيق النمو المناسب! كوني خلاقة في تحضير وصفات الوجبات الصحية.

 

Welcome to Baby Arabia