الأسبوع العاشر من الحمل

Spread the love

طفلك في الأسبوع العاشر من الحمل

 

بعد المرحلة الجنينية، تبدأ مرحلة أخرى أكثر أهمية من مراحل نمو الجنين الذي أصبح بعيدًا عن المشاكل المرتبطة بالنمو.  وفيها يصبح حجمه تقريبًا بنفس حجم حبة البرقوق.

وسيشهد طفلك خلال هذا الأسبوع تغييرات كبيرة للغاية. إلاّ أن ما يثير الإعجاب هو النمو السريع للعقل، إذ تتشكل نحو 250,000 خلية عصبية كل دقيقة. ويبدأ طفلكَ حقًا باكتساب مظهر قريب إلى شكل الإنسان فتتحول الغضاريف إلى عظام وتقترب الفجوات الصغيرة الموجودة أعلى الساقين وعلى جانبي القدمين من التحول إلى ركبتين وكاحلين. وتكون اليدان قد اكتسبتا قدرة أكبر على الحركة بحيث سيتمكن من ثنيهما نظرًا إلى اكتمال نمو المرفقين.

وتتطور عملية تكوّن ملامح الوجه إذ تتشكل البنية البصرية الأساسية ويبدأ الجفنان بتغطية العينين. وتنمو العينان اللتان تقعان حتى هذه المرحلة أسفل طرفي وجه الجنين ويتغير موقعهما ليأخذ موضعه الطبيعي مع تقدم مراحل نمو الجنين.  ومع أن أسنان طفلك لن تظهر إلا بعد مرور نحو ستة أشهر من ولادته، إلا أنها تبدأ بالتشكل في اللثة مع نمو عظم الفكين. كما تنمو الأعضاء بوتيرة سريعة ومتزايدة، وتبدأ المعدة بإفراز العصائر الهضمية والكليتان بإنتاج البول.

جسمك في الأسبوع العاشر من الحمل

 

ستشعرين بتغييرات في جسمك أكثر من أي وقت مضى، إذ تستجيب أجسام النساء إلى التغيرات الهرمونية خلال الفترة المبكرة من الحمل بطرق مختلفة. فعلى سبيل المثال، قد يظهر على وجه بعض النساء توهج جذّاب، بينما تعاني أخريات من عيوب وبقع على بشرتهن. وفي هذه المرحلة لا يقتصر الارتفاع على مستوى الهرمونات لديك فحسب، بل يرتفع أيضًا ضخ الدم إلى مناطق جسمك بنسبة تبلغ نحو خمسين بالمائة، ما يزيد من تدفق الأكسجين والغذاء إلى المشيمة. 

وبسبب هذه الزيادة في ضخ الدم، قد يظهر على جسمك ما يشبه خريطة مشكلة من عروق الدم، وخصوصاً في منطقة الثديين والبطن. ويختلف وضوح هذه العروق بحسب درجة صفاء بشرتك.  وقد تتضخم يداك وقدماك أكثر من المعتاد.  لذا من المهم المواظبة على ممارسة نشاطات خفيفة والنوم على جانبك الأيسر وعدم طي الركبتين نحو الداخل أثناء  الجلوس لتجنب حدوث ضعف في الدورة الدموية. وقد تبدئين بملاحظة بدء بروز بطنك مع أن الوقت ما زال مبكرًا لذلك.

 

ما الذي قد تشعرين به في الأسبوع العاشر من الحمل؟

 

من الطبيعي أن تنتابك مشاعر غريبة خلال الثلث الأول من الحمل. فقد تشعرين بسعادة كبيرة تتحول في لاحظات  إلى غضب شديد. ويعود ذلك إلى هرمونات الحمل التي تسبب تخبط مشاعرك بشكل عشوائي. وما يزيد الأمور تعقيدًا أن تكوني قد أمضيتِ معظم الأسابيع القليلة الماضية وأنت تشعرين بالتعب والغثيان.  لكن لا تقلقي، فإنتِ على مقربة من الثلث الثاني من الحمل. وقد تخف أعراض تقلبات الهرمونات لديكِ في هذه الفترة وتخفف من معاناتك.

أعراض شائعة في الأسبوع العاشر من الحمل

  • آلام في البطن
  • بروز العروق بشكل واضح
  • غثيان وتقيؤ
  • إعياء
  • حرقة المعدة
  • إمساك
  • غازات وشعور بالانتفاخ
  • نفور أو رغبة شديدة في تناول الطعام
  • زيادة الإفرازات المهبلية بسبب ارتفاع هرمون الاستروجين (ويكون لون الإفرازات باهتًا ومن دون رائحة كريهة)
  • التشنج بسبب ارتخاء الأربطة داخل الحوض لاستيعاب نمو الرحم، ومن الممكن أن تكون تلك التشنجات حادة أو خفيفة. فإذا شعرتِ بالقلق لا تترددي باستشارة طبيبتك.

نصائح للأسبوع العاشر من الحمل

 

  • إذا كان لديكِ قطط في المنزل فعليك التوقف عن تنظيف صندوق فضلاتها. إذ من الممكن أن تحمل القطط داء المقوسات الذي يعد مرضًا طفيليًا خطيرًا من شأنه إلحاق الضرر بجنينك.  ومن المهم أيضًا غسل اليدين جيدًا بعد الانتهاء من أعمال البستنة والحرص على لبس القفازات في حال تبول القطط في التراب.
  • احتفظي بالملاحظات التي حصلتِ عليها خلال أول زيارة قمت بها لعيادة الطبيبية. وجهزي أسئلتك لطرحها في المواعيد المقبلة (أي أسئلة غير مستعجلة)، فقد يصعب عليكِ تذكر كل الأسئلة أثناء وجودك في مكتبها.
  • مع بدء شعورك بالغثيان ورغبتك في تناول الطعام بالتراجع عليكِ التفكير بجدية باتباع نظام غذائي صحي طيلة مدة حملك.

في حال شعرتِ بأي أعراض مقلقة فلا بد من استشارة طبيبتك في أقرب وقت ممكن.