الأسبوع السابع والثلاثون من الحمل

Spread the love

طفلك في الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل                                                                         

سيبلغ طول طفلك نحو 50 سنتيمتراً ووزنه 3 كيلوغرامات.  ويستمر جهاز ه المناعي بالنمو هذا الأسبوع، كما يواصل جسمك تزويده بالأجسام المضادة من خلال الحبل السري. وهذه الأجسام ستعمل على حمايته من المرض داخل وخارج رحمك. وبعد الولادة سيحصل عليها من خلال حليبك.

وعلى الرغم من أن طفلك يعد جاهزًا للولادة في هذا الأسبوع، إلا أن الولادة في هذه المرحلة تعتبر مبكرة. ويزداد وزنه يومًا بعد يوم  وتصبح حواسه أكثر دقة في هذا الأسبوع حتى أنك قد تشعرين بأنه يميل نحوك عندما تتحدثين لأنه يميز صوتك. وستصبح أصابعه رشيقة وسيصبح قادرًا على الإمساك بالأشياء بما فيها أصابعك بعد الولادة.

 

جسمك في الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل

 

عادة ما يقوم الطفل بالنزول إلى أسفل قبل أسبوعين إلى أربعة أسابيع من الولادة، وفي حال لم يقم بذلك من قبل فإنه سيقوم به خلال هذا الأسبوع، ويعني هذا نزوله من الرحم باتجاه عنق الرحم، ما يخفف الضغط على حجابك الحاجز. لكنه يزيد الضغط على المثانة ، إذ يستخدمها طفلك كوسادة. وستشعرين هذا الأسبوع بأعراض تشبه أعراض الثلث الأول من الحمل، مثل كثرة التبول. وقد يجعلك هذا التغير في رحمك تصبحين كثيرة التعثر والتخبط وعدم الاتزان، وذلك مع تغير مركز ثقلك بشكل كبير مرة أخرى.

حاولي أن تركزي على الحركات التي تحدث في عنق الرحم في الأيام القليلة المقبلة (أو في الأسابيع المقبلة إذا كانت ولادتك غير متوقعة قريبًا)، وذلك للتحقق من أعراض المخاض، مثل توسع عنق الرحم، على الرغم من أن هذه قد تكون إحدى علامات المخاض الخادعة، إذ قد يبدأ بالتوسع عند بعض النساء قبل الولادة بأسابيع، في حين لا تظهر لدى غيرهن أي علامات حتى يصبحن على وشك الولادة! ويعتبر نزول السدادة المخاطية علامة على قرب المخاض، إلا أن حدوث ذلك قد يستغرق بضعة أسابيع. أما المؤشر الأهم على المخاض فهو الانقباضات ومدى قوتها وتكرارها.

 

ما الذي قد تشعرين به في الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل؟

 

على الرغم من شوقك الكبير للقاء طفلك، إلا أنه من المهم عدم التسرع والتحلي بالصبر. فإذا ولد الآن ستعتبر ولادته “ولادة مبكرة”، علماً أن الأطباء لا ينصحون بتحفيز المخاض أو باللجوء إلى العمليات القيصرية بعد. وللحفاظ على صحة طفلك، إصبري خلال هذه الأسابيع القليلة قبل تجربة أي طرق طبيعية لتحفيز المخاض مثل تناول الطعام الحار أو الوخز بالإبر.

 

الأعراض الشائعة في الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل

 

  • تورم وألم في الثديين
  • كثرة التبول
  • إعياء
  • دوار
  • الانفعال والمشاعر غير المتوقعة
  • قلق بشأن الولادة والأمومة
  • حرقة المعدة
  • فقدان الشهية
  • ارتخاء الأطراف (كثرة التعثر والتخبط وإسقاط الأشياء)
  • ألم في الأضلاع
  • أحلام مزعجة
  • تشوش الرؤية
  • آلام في الحوض
  • تورم طفيف في القدمين والكاحلين
  • مخاض كاذب (انقباضات براكستون هيكس)
  • اضطرابات في النوم
  • تغيرات في الإفرازات المهبلية

 

نصائح للأسبوع السابع والثلاثين من الحمل

 

  • حضري عدداً من الكتب لقراءتها والنشاطات للانشغال بها والحد من شعورك بالقلق.
  • استمتعي بوقت فراغك قبل أن تتحملي مسؤولية طفلك.
  • استريحي قدر المستطاع قبل الولادة لأنها متعبة، وخصصي وقتًا للمشي أو السباحة، إذ سيجعلك هذا أكثر ليونة ويساعدك على الاسترخاء.

في حال شعرتِ بأي أعراض مقلقة فلا بد من استشارة طبيبتك في أقرب وقت ممكن