الأسبوع الثاني عشر من الحمل

Spread the love

طفلك في الأسبوع الثاني عشر من الحمل

 

يبلغ طول طفلك الآن نحو أربعة سنتيمترات على الرغم من اكتمال تشكل جسمه. ويقدر حجمه تقريبًا بحجم ثمرة الليمون الأخضر.

وفي الأسبوع الثاني عشر يكون نمو أعضاء الجسم الجديدة قد اكتمل إلى حد ما. ويكون طفلك قد تشكل بصورته الكاملة إلى حد كبير.  وتبدأ مرحلة نمو العضلات واشتدادها.

وتعرف الأسابيع الثمانية والعشرون المقبلة على أنها مرحلة التطور حيث تستمر الأعضاء بأداء أعمالها ببطء. فعلى سبيل المثال، يبدأ الجهاز الهضمي لدى الجنين بالانكماش وتحريك عضلاته استعدادًا لهضم الحليب بعد ثمانية وعشرين أسبوعًا.

ونغطي جسم طفلك بالكامل طبقة من الشعيرات الناعمة. كما يبدأ بتحريك أصابع يديه وقدميه بعد أن أصبحت عضلاته أكثر قوة.  وتتطور لديه ردة الفعل تجاه اللمس. لذا قد يتحرك عند وضع يدك على بطنك مع أن حجمه لا يزال صغيرًا للغاية لتشعري بحركته.

جسمكِ في الأسبوع الثاني عشر من الحمل

 

نأمل في هذه المرحلة أن يتوقف لديكِ الشعور بالغثيان الصباحي وكذلك شعورك بالإرهاق المستمر  وذلك لاقترابك من الثلث الثاني من الحمل وعلى الرغم من ا رتفاع نسبة الهرمونات التي قد تجعلك حساسة جداً على المستوى العاطفي. 

أما الخبر السيء فهو احتمال إصابتك قريبًا بمجموعة أعراض جديدة. وقد يكون الدوار إحدى المشاكل التي تواجهينها في هذه المرحلة لأن أوعيتك الدموية تأخذ الآن وضعية الاسترخاء، فضلاً عن توسعها لنقل المزيد من الدم إلى جنينك، وهذا ما يقلل من ضخ الدم إلى دماغك. ومن المحتمل أن يسبب لكِ انخفاض ضغط الدم هذا صداعًا خفيفًا، خاصةً عند نهوضك بعد الجلوس أو النوم.

وقد يبرز بطنك ويظهر حملك بشكل خفيف مع رتفاع رحمك إلى أعلى، ما يحدّ من ضغطه على مثانتك، وبالتالي تتراجع حاجتك إلى الذهاب إلى دورة المياه بشكل متكرر.

 

ما الذي قد تشعرين به في الأسبوع الثاني عشر من الحمل؟

 

يبدأ بطنك بالظهور في الأسبوع الثاني عشر ويصبح حملك أكثر وضوحًا.  وقد ترغبين الآن بمشاركة هذا الحدث مع الجميع. ومن المفترض أن تبدأ تقلباتك المزاجية بالاستقرار.  

 

أعراض شائعة في الأسبوع الثاني عشر من الحمل

  • تراجع الغثيان أو القيؤ في هذه المرحلة
  • تراجع الرغبة في التبول المتكرر مع ارتفاع الرحم إلى أعلى
  • طراوة أو وخز في الثديين
  • إعياء
  • قد يزيد الشعور بالدوار نظرًا إلى انخفاض ضغط الدم وربما انخفاض نسبة السكر في الدم
  • تراجع التقلبات المزاجية
  • حرقة المعدة أو الإمساك
  • نفور أو رغبة شديدة في تناول الطعام
  • ازدياد الشعور بالجوع

نصائح للأسبوع الثاني عشر من الحمل

 

  • من الممكن أن تخضعي لفحص في الأسبوع الثاني عشر من الحمل تقريبًا لمعرفة حالتكِ الصحية وحالة جنينك أيضاً وللكشف عن أي عيوب وراثية. وقد يسبب هذا الأمر الارتباك لديك. وتعتبر بعض الفحوصات أساسية بينما يتم إجراء فحوصات أخرى لك حسب الطلب.
  • تحدثي إلى طبيبك لمعرفة ما هو أفضل لكِ وعن أي مخاوف تراودك.
  • ابدئي بممارسة تمارين كيغل (التمارين اللازمة لتقوية قاع الحوض) المفيدة للحمل والولادة.
  • تشاركي خبر حملك مع الأصدقاء والعائلة.

 

في حال شعرتِ بأي أعراض مقلقة فلا بد من استشارة طبيبتك في أقرب وقت ممكن.