الأسبوع الثامن والعشرون من الحمل

Spread the love

طفلك في الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل

 

أصبح وزن طفلك الآن  كيلوغراماً واحداً وطوله 38 سنتيمتراً. وهو يحاول الآن الدوران استعدادًا للولادة حيث يتجه رأسه نحو قناة الولادة.

لقد نما بشكل كبير خلال الأسبوع الماضي وهو يعمل الآن على إتقان السلوك اللازم للعيش في العالم الخارجي. فقد أصبح قادرًا على أن يرمش لإبعاد الأجسام الغريبة عن عينيه والسعال لتنظيف رئتيه والأهم من ذلك أنه أصبح قادرًا على التنفس.

وكما ترين أحلامًا واضحة خلال فترة الحمل فإن طفلك يحلم أيضًا، إذ يمر بمراحل نوم مختلفة تضم مرحلة “حركة العين السريعة” التي تعد أعمق مرحلة في النوم والتي تراوده فيها الأحلام. 

واكتمل في هذه المرحلة نمو بصره  بالدرجة اللازمة لتمكينه من التركيز على وجهك عند إرضاعه. وقد بدأ يفتح عينيه قبل أسبوع، ولا شك في أن القزحية بدأت تتلون، رغم إمكانية أن يتغير لونها في الأشهر الستة الأولى من ولادته وحتى يبلغ سنته الأولى.

جسمك في الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل

 

لقد وصلت الآن إلى المرحلة الأخيرة وهي الثلث الثالث من الحمل! وسيعود شعورك بالتعب والإرهاق إلى جانب الألم والوجع بسبب الثقل الذي تحملينه.

وقد يرتكز وزن طفلك على العصب الوركي في الجزء السفلي من عمودك الفقري. وفي حال حدث هذا فستشعرين بألم مفاجئ وحاد ووخز وخدر يبدأ من حوضك ويصل إلى أسفل ساقيك. ويعرف هذا الألم أيضًا باسم عرق النسا. ويمكن أن يكون الألم شديدًا جدًا في بعض الأحيان، ورغم أنه من الممكن أن يختفي عند تحرك طفلك قليلًا، إلا أنه قد يستمر حتى موعد الولادة.

جربي العلاجات المعتادة لتخفيف ألم الظهر والكمادات الساخنة ممد قدميك من خلال الاستلقاء على السرير  والحمامات الساخنة. كما يمكنك البحث عن علاجات بديلة وإضافية. لكن تأكدي دائمًا من ملاءمتها للحامل.

 

ما الذي قد تشعرين به في الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل؟

قد تجدين الاهتمام ببطنك البارز تطفلاً. وقد تشعرين بالاستياء بسبب تجاهل النظر إلى هويتك كامرأة والتركيز على حملك. لكن الناس لا يقصدون إيذاء مشاعرك، وهذا الوقت سينقضي. وقريبًا سيحدق الآخريون بطفلك ويلاعبونه وستستعيدين وضعيتك القديمة.

إذاً قد تشعرين بأن كل شيء يدور حول حملك والحديث عن طفلك وخططك الخاصة به. كما ستذكرك الآلام والأوجاع المزعجة به طوال الوقت. وقد تشعرين بالارتباك والقلق وبأن أمامك شوطاً طويلاً قبل الولادة وأنك حامل منذ وقت طويل.

الأعراض الشائعة في الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل

 

  • تورم وألم في الثديين
  • كثرة التبول
  • إعياء
  • دوار
  • ارتفاع في تقلبات المزاج
  • قلق بشأن الولادة والأمومة المنتظرة
  • حرقة المعدة
  • فقدان الشهية
  • ارتخاء الأطراف (كثرة التعثر والتخبط وإسقاط الأشياء)
  • ألم في الأضلاع
  • أحلام مزعجة
  • الإمساك
  • تشوش الرؤية
  • آلام في الحوض
  • تورم طفيف في القدمين والكاحلين
  • مخاض كاذب (انقباضات براكستون هيكس)
  • اضطرابات في النوم
  • تغيرات في الإفرازات المهبلية
  • البواسير

نصائح للأسبوع الثامن والعشرين من الحمل

 

  • سيمر الوقت بسرعة، لذا استفيدي من وقتك قدر الإمكان عن طريق القيام بنشاطات تستمتعين بها وزيارة الأماكن التي قد تجدين صعوبة في زيارتها عند ولادة صغيرك والاهتمام بنفسك.
  • إحجزي عطلة أو رحلة تقضينها برفقة عائلتك إن أردتِ، فالآن هو الوقت المناسب.
  • إذا بدأ الحديث عن الحمل والطفل بإزعاجك، فعبري بلطف عن تفضيلك للتحدث عن أمر آخر. فمن المؤكد أن الأشخاص المحيطين بك يتوقون إلى رؤية صغيرك.

 

في حال شعرتِ بأي أعراض مقلقة فلا بد من استشارة طبيبتك في أقرب وقت ممكن.