الأسبوع الثامن والثلاثون من الحمل

Spread the love

طفلك في الأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل                                                      

قارب طفلك على إنهاء الثلث الأخير من الحمل.  ويعد أي وقت إضافي يقضيه في الرحم الآن ذا قيمة كبيرة، إذ سيتيح له اكتساب المزيد من الوزن. وسيستمر في تلقي الأجسام المضادة المفيدة من خلال الحبل السري. وسيصبح طوله الآن أكثر من 50 سنتيمتراً ووزنه أكثر من 3 كيلوغرامات.

وتعمل كلّ أعضاء طفلك الآن بشكل كامل، باستثناء الجهاز الهضمي الذي لا يزال بحاجة إلى النمو في الأشهر التالية للولادة حتى يصبح قادرًا على هضم الأطعمة الصلبة. والنمو الوحيد الذي لم يحدث بعد هو تلون العينين بالكامل، ومن الممكن ألا يحدث هذا إلا بعد أسبوعين من الولادة. فقد يولد الأطفال بعيون داكنة أو باهتة اللون أو قد تكون زرقاء اللون، ويمكن أن تتحول هذه الألوان إلى الرمادي ومن الرمادي إلى الأخضر أو البني في الأشهر الستة إلى التسعة الأولى من حياة طفلك.

وسرعان ما يتخلص الصغير من الغشاء الشمعي الذي يقوم بحماية جلده الرقيق من السائل المحيط به، بالإضافة إلى الزغب، وهو الشعر الذي ينمو لعزل درجة حرارة جسمه في الأشهر القليلة الأولى (قبل تكوّن الدهون التي تتولى هذه المهمة).  ومع ذلك، فقد تبقى بعض آثار هذا الغشاء والزغب بعد الولادة. وقد ينتهي المطاف بها في أمعائه إلى جانب خلايا الجلد الميت وفضلات من أعضائه. وتستقر هذه المواد في السائل المحيط به ويقوم طفلك بابتلاعه للتمرن على هضم المواد. ثم تصبح هذه المواد على شكل مادة غريبة تسمى “العقي”. وقد ترينها عند تغيير أول حفاظ لصغيرك!

 

جسمك في الأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل

 

لا تخافي إذا أحسست بشعور غير متوقع يشبه الصعقة ويمتد إلى أسفل عمودك الفقري أو ساقيك، إذ يحدث ذلك لأن طفلك يجلس في منطقة منخفضة من الحوض ويضغط على الأعصاب التي لم تشهد مثل هذا الضغط من قبل، ما يؤدي إلى شعور لم تشهديه من قبل. وقد تواجهين أيضًا تسرب بعض الحليب من الصدي أو اللبأ من الهالة المحيطة برأيه. لذا عليك شراء حمالة صدر مبطنة. وستكون هذه الحمالة مفيدة فيما بعد في حال رغبتِ بإرضاع طفلك.

 

ما الذي قد تشعرين به في الأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل؟

 

لا شكّ في أنك متشوقة الآن لرؤية صغيرك لأول مرة وجهًا لوجه! ولم يتبقَ سوى القليل من الأسابيع للتخلص من الانزعاج، لذا من المهم جدًا أن تستمري بالقيام بما يفيده مثل تناول الأطعمة الغنية بالحديد والتأكد من حصولك على الكثير من الفيتامينات والمواد المغذية وأخذ قسط من الراحة كلما كان ذلك ممكنًا والاستمرار بشرب كمية كافية من السوائل على الرغم من الحاجة المستمرة لاستخدام دورة المياه.

وفي حال كنتِ قد حضرتِ أحد الصفوف المتعلقة بالولادة والأمومة فلا شك في أنّك التقيتِ العديد من السيدات الحوامل اللواتي يختبرن شعورك نفسه. ومن الصحي أن تقومي بمشاركة خبراتك وقلقك ومخاوفك مع الأخريات. وفي حال لم تتلقي هذا الدعم، فعليك التحدث مع شريكك وعائلتك للحد من قلقك.

الأعراض الشائعة في الأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل

   ·       تورم وألم في الثديين

   ·       كثرة التبول

   ·       إعياء

   ·       دوار

  • الانفعال والمشاعر غير المتوقعة

   ·       قلق بشأن الولادة والأمومة

   ·       حرقة المعدة

   ·       فقدان الشهية

   ·       ارتخاء الأطراف (كثرة التعثر والتخبط وإسقاط الأشياء)

   ·       ألم في الأضلاع

   ·       أحلام مزعجة

   ·       تشوش الرؤية

   ·       آلام في الحوض

   ·       تورم طفيف في القدمين والكاحلين

   ·       مخاض كاذب (انقباضات براكستون هيكس)

   ·       اضطرابات في النوم

   ·       تغيرات في الإفرازات المهبلية

 

نصائح للأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل

 

  • قومي بشراء حمالة صدر للرضاعة. وويمكنك اعتماد حشوات الصدر الماصة المخصصة لاستعمال واحد لمنع التسرب خاصة في حال رغبتِ بإرضاع صغيرك.
  • استريحي كلما استطعتِ ذلك ولا تقبلي بأي ارتباط اجتماعي إلا في حال كنت ترغبين بذلك وكنت تتمتعين بالطاقة اللازمة.
  • حافظي على رطوبة جسمك من خلال شرب الكثير من الماء واستخدام مرطب أو زبدة الشيا لبشرتك، خاصة إذا كنت تعانين من الحكاك في بطنك.

في حال شعرتِ بأي أعراض مقلقة فلا بد من استشارة طبيبتك في أقرب وقت ممكن.