الأسبوع الأربعون من الحمل

Spread the love

طفلك في الأسبوع الأربعين من الحمل                           

لقد وصلتِ إلى الأسبوع الأخير من الحمل (إذا لم يقرر طفلك أن يولد متأخرًا)، ويبلغ طول طفلك الآن 50 سنتيمتراً ووزنه حوالي 3.5 كيلوغرامات، إذ تشكل الدهون 50% من جسمه لتساعده على البقاء دافئًا في العالم الخارجي.

ويعيش طفلك الآن في مكان ضيق للغاية، وما زال يتلقى الغذاء والأجسام المضادة من خلال المشيمة. ومن المرجح أن طفلك قد أخذ وضعية الولادة في الأسابيع الأخيرة بالانقلاب رأسًا على عقب. وفي حال كان لم ينقلب بعد وبقي بوضعية الولادة المقعدية (أي قدماه عند مدخل الرحم)، فقد تطلب منك الطبيية أن تقومي ببعض التمارين لتحفيز صغيرك على تغيير وضعيته. وفي حال لم تنجح هذه الطريقة فستعرض عليك إجراء عملية قيصرية، وهي الطريقة الأكثر أمانًا للحفاظ على حياتك وحياة صغيرك.

ويكون طفلك في هذه المرحلة قد خزن السوائل اللازمة في جسمه. ويكون الكبد قد خزن النشاء اللازم لإمداده بالطاقة بعد الولادة، وبذلك تتوفر لدى الصغير  المواد اللازمة لتجاوز الولادة وحتى وبدء الرضاعة.

وعند الولادة، يكون نظر طفلك قد نما بما يكفي ليتمكن من الرؤية على بعد 2.5 سنتيمتر في محيطه. وعلى الرغم من أن وجهك غير مألوف له، يمكنه أن يميزك ويميز والده ويستجيب لصوتيكما خاصة إذا كنتما تحدثانه وهو داخل رحمك في الأسابيع الأخيرة من الحمل.

وفور ولادته، سيتم التأكد من صحة طفلك وغسل بقايا السائل الذي كان يحيط به والزغب والمادة الجُبنية والدماء ليتم لفه بعد ذلك. وبما أنه غير معتاد على توفر المساحة للحركة، فسيبقى في وضعية الجنين وسيستمتع بلفه، حيث سيذكره ذلك بالراحة التي كان يشعر بها داخل رحمك.

جسمك في الأسبوع الأربعين من الحمل

هناك ثلاث مؤشرات على بدء المخاض، وهي الإفرازات المهبلية التي قد تختلط بالدم (السدادة المخاطية)، وفتح الغشاء (نزول ماء الرحم)، والتقلصات المنتظمة التي تزداد قوتها (وطولها) وتكرارها.

ومن المخاوف الشائعة عند الأمهات الخوف من عدم القدرة البدنية على الولادة. لكن اطمئني، فجسمك يعرف ما سيقوم به، وسيكون حجم طفلك متناسبًا مع حجمك، ولا يزال رأس طفلك لينًا ومرنًا، وقد ارتخت أربطة حوضك، ما يتيح لها التمدد نحو الخارج وللمهبل التوسع بشكل كبير خلال ولادة طفلك! وسيرافقك في ولادتك فريق طبي مستعد للمساعدة عند الحاجة إلى التدخل. لذا استرخي واتركي الأمور تجري حسب مسارها الطبيعي.

ما الذي قد تشعرين به في الأسبوع الأربعين من الحمل؟

في هذه المرحلة الأخيرة من الحمل، سينفد صبرك وتشعرين بالقلق الشديد تجاه المخاض والولادة. وقد تحسين بالقلق إزاء نزول ماء الرحم، وتخافين من أن تتدفق في مكان عام بشكل مفاجئ. لكن لا تقلقي، إذ تتمزق أغشية ما نسبته أقل من 15% من النساء قبل المخاض، وعادة ما يكون السائل على شكل نقاط أو تسرب وليس تدفقًا لا يمكن السيطرة عليه. وقد تكون مشاعرك مختلطة في هذه المرحلة ما بين نفاد الصبر والترقب والقلق والخوف والتشوق. وتشعرين بالخوف من فقدان السيطرة أثناء المخاض، لكن ثقي بجسمك وبالفريق الطبي الذي سيشرف على الولادة، وثقي بأنك سكونين بأيدٍ أمينة مهما حدث معك.

الأعراض الشائعة في الأسبوع الأربعين من الحمل

  • تورم وألم في الثديين
  • كثرة التبول
  • إعياء
  • دوار
  • الانفعال والمشاعر غير المتوقعة
  • قلق بشأن الولادة والأمومة
  • حرقة المعدة
  • فقدان الشهية
  • ارتخاء الأطراف (كثرة التعثر والتخبط وإسقاط الأشياء)
  • ألم في الأضلاع
  • أحلام مزعجة
  • إمساك
  • تشوش الرؤية
  • ألم في الحوض
  • تورم طفيف في القدمين والكاحلين
  • مخاض كاذب (انقباضات براكستون هيكس)
  • اضطرابات النوم
  • تغيرات في الإفرازات المهبلية

نصائح في الأسبوع الأربعين من الحمل

  • تحدثي مع طبيبتك حول الحالات التي تستلزم تحفيز المخاض وكيفية ذلك وسببه. ومن غير المألوف في هذه المرحلة أن تحتاجي إلى تحفيز المخاض إلا في حال كنتِ أنت أو طفلك معرضة للخطر. إلا أنه من المهم أن تكوني على اطلاع على ما عليك توقعه في حال حدث ذلك.
  • اشتري وسادة مخصصة للحمل في حال كنتِ لا تمتلكين واحدة من قبل، فقد تساعدك بشكل كبير على النوم. حظًا موفقًا!

في حال شعرتِ بأي أعراض مقلقة فلا بد من استشارة طبيبتك في أقرب وقت ممكن.