إطعام طفلك بعمر 9-12 شهرًا – من أين تبدئين؟

Spread the love

في هذا العمر، سيعتمد طفلك على الأطعمة الصلبة أكثر مما سبق. في الأشهر السابقة، كان الاعتماد الرئيس في إطعام الطفل على الرضاعة الطبيعية والرضاعة الصناعية التي وفرت كل احتياجاته. ولكن في هذه المرحلة، سيبدأ طفلك بتناول الأطعمة الصلبة، ما يعني بأنه يجب عليك إطعامه الأغذية الصحيحة لكي تضمني استمرار تطوره مع بقائه سليمًا معافى. والأهم من ذلك بأن تؤسسي له عادات صحية من الآن لكي يستمر في اتباعها خلال مراحل نموه اللاحقة.

Double Bracket: تعد التغذية الجيدة حجر الأساس للصحة الجيدة..."من يملك الصحة الجيدة يملك الأمل، ومن يملك الأمل يملك كل شيء"                                    مثل عربي

ستكونين الآن معتادة على إطعام طفلك الأغذية المهروسة، ولكنك لن تضطري في هذا السن إلى إضاعة الكثير في الوقت في هرس الأغذية أو شراء أغذية الأطفال المهروسة الجاهزة. يمكنك، وبكل بساطة، أن تطبخي أطعمة مثل البطاطا الحلوة أو حتى الجزر أو البطاطا العادية بشكل جيد، وتقومين بعدها بهرسها بالشوكة. وهنالك أطعمة تستطيعين هرسها بسهولة أيضاً مثل الموز والأفوكادو أو بعض الفواكه الطرية. ويمكنك البدء أيضًا بتقديم الحبوب التي تكون على شكل حرف O ورقائق البسكويت. كما يمكنك إطعام طفلك المعكرونة، شرط أن تكون مطهوة جيدًا ومقطعة إلى قطع صغيرة. وباستطاعتك أن تبدئي بإطعامه أغذية مثل البيض المخفوق أو الجبن، شريطة أن تكون مقطعةً إلى قطع صغيرة.

 

ومع بلوغ طفلك 12 شهرًا، سيزيد اعتماده على الأطعمة الصلبة وبشكل كبير، ولكن باستطاعتك الاستمرار في الرضاعة الصناعية أو الطبيعية، وبخلاف ذلك، فيمكنك إطعامه كافة الأطعمة تقريباً ولكن دون الإكثار من الملح أو البهارات. ويجب أن تتأكدي من تقطيعها إلى قطع صغيرة حتى يستطيع أن يأكل بشكل آمن. هنالك بعض الأطعمة التي يجب أن تتجنبيها في هذا العمر، وخاصة العسل. يمكن أن يتسبب العسل بمرض خطير وهو “التسمم الغذائي للرضع”، الذي يصيب الأطفال الذين لم يتجاوزوا السنة. لذا، عليك تجنب العسل قبل بلوغ طفلك سنة واحدة من العمر على الأقل. وعليك أن تتجنبي الأطعمة التي تسبب الحساسية، خصوصًا إذا كان للعائلة تاريخ في التحسس من أطعمة معينة. لا تنسي أن تنتظري بعض الوقت قبل أن تقدمي لطفلك نوعاً جديداً من الطعام لكي تراقبي حساسيته تجاه الأطعمة.

 

 

سوف تشكل البداية الصحيحة في هذه المرحلة فرقاً كبيراً على حياة طفلك في المستقبل، إذ أن من شأن ذلك أن يُمكن طفلك من المحافظة على العادات الصحية التي يتعلمها الآن خلال مراحل عمره القادمة. عندما تطعمين طفلك أغذية متوازنة، فإنك ستضمنين النمو السليم والصحي له. ومن خلال اتباعك لهذه الخطوات سوف تضمنين وضع طفلك على الطريق الصحيح.

Welcome to Baby Arabia