أهمية عدم التعرض للبرد في فترة الحمل

Spread the love

Double Bracket: فترة الحمل هي الوقت المناسب لاستبدال قطعة الملابس الثقيلة الواحدة بأكثر من قطعة خفيفة، وذلك لكثرة تعرض درجة حرارتك جسمكِ للتغير المستمر.

تشعر أكثر من 90 بالمائة من النساء الحوامل بألم في منطقة الظهر والأرداف نتيجة التغيرات في التركيب الكيميائي للأربطة التي تحمي العمود الفقري والحوض. ومع تغير جسمكِ أثناء فترة الحمل، يقل مستوى الدعم الذي يوفره هيكلكِ العظمي وبالتالي يزيد الشعور بالألم. 

وبالرغم من أن تلك الآلام قد تكون بسيطة. يتوجب عليكِ الحفاظ على جسمكِ دافئًا كلما اقتربنا من فصل الشتاء، فضلاً عن حاجتكِ للراحة في هذه الفترة، وذلك من أجل التخفيف من حدة الآلام التي تتعرضين لها نتيجةً للحمل. يزيد البرد في حد ذاته من حساسية جهازكِ العصبي أكثر من أي وقتٍ مضى. ولذلك عندما يجتمع هذا الأمر مع تشنج العضلات بسبب تعرض جسمكِ للبرد، ينبغي عليك أن تحرصي على تغطية نفسكِ جيدًا.

وستشعرين بتقلبات في درجة حرارة جسمكِ أكثر من أي وقت آخر، وذلك بسبب ضخ المزيد من الدم في جميع أنحاء الجسم. وتؤدي الزيادة في تدفق الدم إلى شعوركِ، في بعض الأحيان، بالحرارة الشديدة. وعلى العكس تمامًا، فمن الممكن أن تسبب لكِ الشعور بالبرد الشديد، ولذلك يجب أن تكون ملابس الأمومة الخاصة بكِ عملية ومتنوعة لكي تتأكدي من أنها تناسب التغيرات التي تحصل في درجة حرارة جسمكِ. 

ومن المهم أن ينصب اهتمامكِ على منطقة الظهر وتجنب تعرضها للإجهاد خلال فترة الحمل، وذلك لأنها أكثر الأجزاء عرضه للخطر، وكلما كبر حجم بطنك كلما صغر حجم ملابسك التي أعتدتي ارتداءها قبل الحمل. وإذا رغبت في استخدام نفس ملابسك القديمة لفترة أطول، اختاري الملابس الطويلة بجميع أشكالها من القمصان ذات القبة العالية والسترات، حتى يتسنى لكِ إبقاء ظهرك مغطىً مع نمو بطنكِ.

وعندما تباشرين باختيار ملابس الحمل، حتى وإن كنت في منتصف فترة الشتاء، احرصي على اختيار عدة قطعة خفيفة وسهلة الخلع بدلاً من قطعة واحدة سميكة. وعلى الرغم من شعورك بالحاجة لارتداء سترة سميكة، إلاّ أنك قد تشعرين بالحر الشديد بعد فترة قصيرة فقط من نهوضك من السرير في الصباح، وفي تلك الحالة، لن تتمكني من خلع تلك القطعة السميكة المزعجة إلاّ بعد الكشف عن جزء كبير من جسدك.

ولا تنسي أن تغطي أطراف جسمك عند الخروج، إذ تعد القفازات والقبعات خيارًا رائعًا لتشعري بالدفء بسرعة، فضلاً عن سهولة خلعها عند شعورك بالدفء مرة أخرى. احرصي أيضًا على اختيار معطف شتوي خاص بالحمل بحيث يناسب بطنك الذي يزيد حجمه باستمرار.  واختاري المعطف الذي يمكنك ارتداؤه طوال تلك الفترة. ولكن تجنبي اختيار معطف يزيد مقاسه عن مقاسك الحالي، إذ سيزعجكِ لأنه أكبر من مقاسك، الأمر الذي سيعرض ظهركِ للبرد، فضلاً عن منظره الفضفاض الذي سيجعلك تبدين أكثر وزنًا من الواقع بكثير.

وتذكري دومًا أقدامكِ، والتي يكبر حجمها بتقدم الحمل بسبب الضغط التي تسببه زيادة السوائل. لذا من الأفضل أن تختاري الأحذية المصنعة من مواد لينة. واختاري الجوارب التي لا يوجد عليها مطاط في الأعلى أو تحتوي القليل منه، والتي من شأنها حصر الدم وإزعاجكِ أثناء محاولتكِ الخلود للنوم.

ولا تنسي أن اتباعك لتلك النصائح من شأنه أن يُحافظ على راحتك ودفئك أثناء فترة الحمل، كما يضمن لك الحصول على أفضل فرصة لقضاء فصل الشتاء بأكبر قدر ممكن من الراحة.