تأسست مؤسسة نهر الأردن، التي ترأسها جلالة الملكة رانيا العبد الله المعظمة، عام 1995، وهي مؤسسة أردنية غير حكومية وغير ربحية.

برامجنا الرئيسية
• برنامج نهر الأردن لحماية الطفل.
• برنامج نهر الاردن لتمكين المجتمعات.
رؤيتنا
أردن يبتكر الحلول الأمثل لتحدياته، تتوفر فيه فرص الازدهار للجميع، ومستقبله يعتمد على سلامة أطفاله.
رسالتنا
إشراك الأردنيين وتمكينهم من تنمية قدراتهم الاقتصادية بأنفسهم، والتغلب على العقبات الاجتماعية وخاصة العنف ضد الأطفال.

قيمنا
• العدالة الاجتماعية
• المشاركة
• المسؤولية
• الاستدامة

نهج العمل
بادرت مؤسسة نهر الأردن منذ تأسيسها إلى إطلاق مشاريع اجتماعية واقتصادية متعددة للمرأة تهدف إلى توفير فرص عمل للسيدات تمكنهم من المساهمة في تحسين مستوى معيشتهم. وبالتزامن مع هذا الأمر، تعمل هذه المشاريع على تعزيز مهارات المرأة في إنتاج الصناعات اليدوية التقليدية، إضافة الى بناء قدراتهم في مجال إدارة المشاريع وتطويرها. وقد نجحت هذه المبادرات في تحقيق الفائدة لآلاف من الأفراد، سواءً بشكل مباشر أو غير مباشر، واللذين ما زالوا يُنتجون الإيرادات للمجتمعات والأسر الضعيفة في جميع أنحاء المملكة.
ومع نمو المؤسسة وتطور التنمية في البلد، توسعت طرق عمل مؤسسة نهر الأردن وذلك بإضافة الاستثمارات المستدامة في المجتمعات المحلية. وبفضل دمج الاحتياجات التنموية وخدمة المجتمعات المحلية، أصبحت المؤسسة معروفة على المستوى المحلي، والإقليمي، والدولي، على أنها المروج للتغيير الإيجابي. فعلى المستوى المحلي، أصبحت السمعة الجيدة والمعروفة للمؤسسة على أنها مؤسسة أردنية رائدة، تساهم في الرفاه الاجتماعي والاقتصادي للمواطنين، وأصبحت نشاطاتها نموذجًا يحتذى به. والأهم من هذا كله، أصبح المستفيدون من المؤسسة هم الشهادة الحية على نجاح برامجها، والذين غالبًا ما يوصفون “بقصص النجاح”.