Email *

اشترك في خدمة آخر الأخبار

كم من الوقت أمام التلفاز؟

اللعب والتعلم

post-image

كم من الوقت يجب أن يمضي الأطفال في مشاهدة التلفاز؟ هل يجب أن نسمح بذلك أيام الدراسة أم في ايام العطلة فقط؟

هي مسألة خلافية تثير نقاشات متنوعة في العالم بين من يعتبر مشاهدة التلفاز تسهم في  تثقيف الأطفال وتطوير شخصيتهم وبين من يخشى عليهم من التماهي الأعمى مع مفاهيمه التي قد تكون أحيانا عنيفة أو مشوِشة.

في كندا مثلا يمضي الأطفال الذين أعمارهم بين 3 الى 4 سنوات ، ساعة واحدة يوميا أمام الشاشة الصغيرة، في حين ترتفع المدة الى ساعتين بالنسبة الى الأطفال بعمر خمس سنوات.

قد يكون أطفال العديد من الدول العربية الأكثر مشاهدة للتلفاز،  وخصوصا الأطفال الذين لا يذهبون الى الحضانات أو الى المدرسة وأولئك الذين يبقون في عهدة الجدّات في المنزل.

ويساهم في هذه النسبة أن الجو الحار في هذه الدول لا يسمح دائما بالنشاطات الخارجية التي تملأ وقت الطفل بشكل صحي وتثقيفي ولذلك ينصحك  خبراء التربية سيدتي بالآتي:

 

  • لا بأس ان ينشغل الأطفال بالتلفاز إذا كنت منغمسة بأعمالك المنزلية أو بتحضير الطعام، شرط عدم المبالغة في المدة.
  • راقبي البرامج التي يتابعها صغيرك خصوصا إذا كان يعرف كيف يتنقل بين محطة و أخرى بمفرده.
  • حاولي في أيام العطلة أن تُحضري برامج في الهواء الطلق مع أطفالك وإسمحي لهم بساعة صباحية من الكرتون قبل أن تطفئي التلفاز كلياً.
  • إعتمدي فكرة أن تشاهد العائلة مجتمعة فيلما مشتركا ليلة الجمعة مثلا ما يسمح بفتح حوار بشأنه.
  • شجعي أطفالك على اللعب في الطبيعة مع أطفال الجيران فيصبح لهم أصدقاء يتحمسون لقضاء الوقت معهم بدل الإنعزال امام الشاشة الصغيرة ما يعزز تواصلهم مع الآخرين.
Be the first to vote